القدس

للمرة اللسادسة.. أهالي العيسوية يؤدون الجمعة على مدخل البلدة

أدى أهالي بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، وشخصيات مقدسية اعتبارية، اليوم صلاة الجمعة عند مدخل البلدة الرئيسي احتجاجاً على سياسات سلطات الاحتلال ضد البلدة وسكانها من حصار عسكري، واقتحامات، واعتقالات، وتفتيشات، وفرض ضرائب على السكان، وهدم منازل وتسليم اخطارات هدم وغيرها.

وأمّ رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري المُصلين، بعد القائه خطبة الصلاة، والتي أشاد فيها بصمود المواطنين في البلدة، وحثِّهم على المزيد من الصمود والصبر والثبات والوحدة.

ومن الجدير ذكره أنَّ العيسوية تخضع لحصار عسكري مشدد منذ أكثر من شهر في إطار سياسة العقوبات الجماعية التي تنتهجها سلطات الاحتلال للضغط على السكان بهدف وقف المواجهات المستمرة والمتواصلة في البلدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى