عالمي

لقاء رفيع المستوى في نيويورك بين إيران ودول عربية

بينها السعودية

قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، إنّ إيران تؤكد دائماً على أنّ تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة “بحاجة إلى ترتيبات أمنية نابعة من داخل دول المنطقة”.

وأكّد أمير عبد اللهيان، خلال اجتماع لممثلي الدول المشاركة في قمة بغداد الأخيرة، أنّ “الدبلوماسية والحوار هما السبيل لحل الأزمات وتجاوز المشاكل ورفع الإبهامات وحلّ الخلافات، وبدون ذلك ستوظّف فرص وإمكانات وثروات دول المنطقة لدعم الإنفاق العسكري والأزمات وسيتواصل التوتر والحروب.

وشارك في الاجتماع، الذي عُقد في مقر إقامة وزير الخارجية العراقي في نيويورك، وزراء خارجية أو مسؤولين كبار من إيران وتركيا والسعودية والكويت ومصر والأردن وقطر وفرنسا، بالإضافة إلى مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي، وأمين عام الجامعة العربية، وأمين منظمة التعاون الإسلامي، وأمين مجلس التعاون الخليجي.

وجدّد أمير عبد اللهيان إشادته بانعقاد مؤتمر بغداد الأخير، معتبراً أنّه خطوة مهمة لدعم السلام والتنمية في المنطقة، كما أكّد دعم بلاده للأمن والاستقرار والتنمية في العراق وباقي دول المنطقة.

والتقى أمير عبد اللهيان عدداً من المسؤولين الأوروبيين، خلال الساعات الأخيرة، وعلى رأسهم مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، حيث أكّد أنّ “الحكومة الايرانية الجديدة لن تربط الاقتصاد الداخلي بالاتفاق النووي” ، داعياً واشنطن إلى “الالتزام بتعهداتها في الاتفاق النووي والقرار الدولي 2231”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى