الأخبار البارزةالعالم العربي

العراق في رسالة إلى مجلس الأمن: لدى تركيا أغراض توسعية وراء الاعتداءات

قالت وزارة الخارجية العراقية، الأحد، إنّ “رسالة بغداد إلى مجلس الأمن وثّقت أكثر من 22 ألفاً و740 خرقاً تركياً”.

وأوضحت الخارجية العراقية، في بيان، أنّ “لدى تركيا أغراضاً توسعية وراء الاعتداءات التي تقوم بها، ولا اتفاقية أمنية أو عسكرية مع أنقرة”، مضيفةً: “رسالة بغداد تضمّنت أن يقدم الجانب التركي اعتذاراً للعراق وشعبه”.

وأشارت الخارجية إلى أنّ “بغداد تتوقع أن يُصدر مجلس الأمن بياناً يدين الاعتداء التركي على سيادة العراق”.

والسبت، أعلن وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أنّ مجلس الأمن الدولي سيعقد يوم الثلاثاء المقبل جلسة طارئة،  للبحث في الاعتداءات التركية على الأراضي العراقية.

وجاء ذلك في أعقاب القصف التركي لمنتجع سياحي في محافظة دهوك شمالي العراق، أسفر عن استشهاد عدد من المدنيين.

ورفع العراق شكوى إلى مجلس الأمن بشأن الاعتداءات التركية، بعد قصف المدفعية التركية منتجعاً سياحياً في إقليم كردستان العراق. واستدعت الحكومة العراقية القائمَ بالأعمال العراقي في تركيا، من أجل التشاور.

في المقابل، نفت أنقرة مسؤوليتها عن الهجوم،  واتّهمت حزب العمال الكردستاني، “PKK”، بالمسؤولية عن القصف.

رئيس الأركان العراقي يقترح إرسال الجيش إلى كردستان

وأشار رئيس أركان الجيش العراقي، الفريق أول عبد الأمير رشيد يارلله، إلى توغل القوات التركية في مناطق شمالي

العراق، “واحتلال” العديد من المناطق، لافتاً إلى “ضرورة إرسال قوات الجيش والبيشمركة لإجبار القوات التركية على

ترك نقاطها وفرض السيطرة العراقية عليها”.

وقال رئيس أركان الجيش العراقي، في كلمة بمجلس النواب، اليوم الأحد، إن “هناك حالة ازدياد لتوغل القوات التركية

واحتلالها العديد من المناطق، وتزايداً في عدد النقاط لتصل إلى 100 نقطة داخل الأراضي العراقية، وتبعد مسافات قليلة

من مناطق زاخو ومناطق العمادية في دهوك”.

وأكد “ضرورة إرسال قوات الجيش والبيشمركة للذهاب إلى هذه المناطق ومسك المناطق الفارغة من قوات حرس الحدود، لإجبار القوات التركية على ترك نقاطها، وفرض قواتنا السيطرة عليها”.

وسلّمت وزارة الخارجية العراقية، يوم الخميس، السفير التركي لدى بغداد، علي رضا غوناي، رسالة احتجاج “شديدة

اللهجة، تدين قصف القوات التركية منتجعاً سياحيّاً في محافظة دهوك”، مطالبة تركيا بـ”اعتذار رسمي، وسحب جميع

القوات التركية من الأراضي العراقية”.

وشدّد رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، خالد العبيدي، على أهمية “مواجهة الخروقات التركية، ووجود تركيا

العسكري داخل العراق، والذي أعدّه احتلالاً تركياً لجزء من بلادنا”. وأكّد “قدرة القوات العسكرية العراقية على ضبط الحدود

مع تركيا”.

اقرا المزيد: حملة اعتقالات ومداهمات لقوات الاحتلال في عدّة مناطق بالضفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى