الأخبار

لجنة دعم الصحفيين: 90 انتهاكاً صهيونياً بحق الصحفيين خلال تموز

سجلت لجنة دعم الصحفيين (لجنة غير حكومية)، نحو 102 انتهاكًا بحق الحريات الإعلامية والصحفيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، منها 90 انتهاكاً من قبل قوات الاحتلال الصهيوني، و12 انتهاكاً من قبل جهات داخلية فلسطينية، وذلك خلال شهر تموز الماضي.

وأشارت اللجنة في تقريرها، الصادر اليوم الأربعاء، إلى أنَّ اعتداءات الاحتلال شملت إصابة 28 صحفيا، من بينهم 17 إصابة في قطاع غزة خلال تغطيتهم مسيرات العودة على الحدود الشرقية للقطاع، بينهم صحفيتان، و11 إصابة واعتداء في الضفة المحتلة .

ووثقت اللجنة، اعتقال سبعة صحفيين؛ هم: حسن شعلان وإياد الهشلمون (تم الإفراج عنهما)، الكاتبة لمى خاطر، مدير قناة “القدس” في الضفة علاء الريماوي، محمد سامي علوان، قتيبة حمدان، وحسني عبد الجليل انجاص.

كما سجلت، 17 حالة منع من التغطية وعرقلة أداء عمل الصحفيين، تخللها تسجيل مخالفات مرورية مرتين، وتكسير كاميرات لمرة واحدة، وإلحاق الضرر بسيارة تلفزيون فلسطين، عدا عن منع سفر صحفيين.

وأشارت إلى أنَّ سلطات الاحتلال حظرت عمل قناة القدس الفضائية في القدس المحتلة، وفي الداخل الفلسطيني، ومنعت الشركات الإعلامية من التعامل معها، إلى جانب التحقيق واستدعاء صحفيين وإجبارهم على وقف التعامل معها.

ولفتت النظر إلى أن عدد الأسرى الصحفيين في سجون الاحتلال قد ارتفع إلى 27 صحفياً، من بينهم مريضان، وسبعة صدرت بحقهم أحكام فعلية، و5 موقوفين إداريًا، و15 لا يزالون في أقبية التحقيق.

وعلى صعيد الانتهاكات الداخلية، رصدت اللجنة 12 انتهاكًا بحق الصحفيين ووسائل الإعلام تمثلت في اعتقال الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة المحتلة أربعة صحفيين.

واستدع أمن السلطة ثلاثة صحفيين خلال تموز الماضي، ومدد اعتقال اثنين آخرين، ومنع صحفيًا من التغطية، وفرض غرامة مالية على آخر، وأرسل رسالة تهديد وقتل لصحفي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى