العالم العربي

لبنان يتسلّم الرد الخطي من هوكستين بشأن تثبيت حدوده البحرية الجنوبية

أفادت مصادر إعلامية، اليوم السبت، بأنّ لبنان تسلّم الرد الخطي من الوسيط الأميركي آموس هوكستين بشأن تثبيت حدوده

البحريةِ الجنوبية عبر السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا.

وذكرت الرئاسة اللبنانية، عبر تويتر، أنّ “الرئيس عون استقبل سفيرة الولايات المتحدة الأميركية في لبنان دوروثي شيا

وتسلم منها رسالة خطية من الوسيط الأميركي آموس هوكستين حول الاقتراحات المتعلقة بترسيم الحدود البحرية الجنوبية”.

وأشارت الرئاسة اللبنانية إلى أنّ “الرئيس عون اتصل بالرئيسين بري وميقاتي وتشاور معهما في عرض الوسيط الأميركي

هوكستين وفي كيفية المتابعة لإعطاء رد لبناني في أسرع وقت ممكن”.

سبق ذلك ما كان قد أعلنه نائب رئيس مجلس النواب إلياس بو صعب أنّ من المتوقع أن يتسلّم رئيس الجمهورية ميشال عون

الرد الخطي خلال 24 ساعة، على أن تتم دراسته لتسليم الوسيط الرد اللبناني.

وفي السياق، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ “حكومتا لبنان وإسرائيل ستجتمعان كلٌ على حِدة الأسبوع المقبل للمصادقة

على مقترح خط الحدود البحرية، الذي يتوقع أن يُسلم اليوم إلى إسرائيل”.

ونقلت الرئاسة اللبنانية عن بو صعب، قوله إنّ “العرض الخطي الذي سيرسله الوسيط الأميركي آموس هوكستين يرجّح أن يصل قريباً إلى بعبدا”.

وتحدّث الرئيس اللبناني، في وقت سابق، عن انفراجات في ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية، وقال إنّ لبنان سيحصل

على ما يستحقه من ثروات، وأكّد أنّ هذا الملف أصبح في “خواتيمه السعيدة”.

اقرأ المزيد: 37 عاما على مجزرة “حمام الشط”

كذلك، شدد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، في وقت سابق، على تمسّك لبنان بسيادته وثروته وحقوقه في مياهه

الإقليمية، قائلاً إنّ بلاده تقترب من إبرام اتفاق مع “إسرائيل” في شأن ترسيم الحدود البحرية.

وقبل أيام، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنّ واشنطن قدّمت عرضاً جديداً لـ”إسرائيل” ولبنان بشأن ترسيم الحدود البحرية، مشيرةً إلى أنّ “مقترح التسوية يتمحور حول الخط 23”.

وأشار الإعلام الإسرائيلي إلى أنّه عقب العرض الأميركي الجديد، “بدت الأوساط السياسية والأمنية في “إسرائيل”،

متفائلة بشأن فرص التوصل إلى تسوية نهائية لنزاع الحدود البحرية في المستقبل القريب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى