الأخبار

لافروف: واشنطن ولندن تدفعان روسيا وأوروبا إلى المواجهة

صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، بأنّ الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة، ترغبان في دفع روسيا إلى المواجهة مع أوروبا، عبر تزويد أوكرانيا بالأسلحة.

وأضاف، في مقابلة مع قناتي “روسيا اليوم” و”نوفوستي” الروسيتين، بأنّه على يقين من أن “أوكرانيا لن تتاح لها فرصة التفاوض مع روسيا طالما يتم إبعادها عن أي خطوة بناءة”.

وتعليقاً على تصرفات الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، قال لافروف: إنّ “زيلينسكي ممثل بارع وفقاً لنهج ستانيسلافسكي (المخرج المسرحي الروسي الشهير كونستانتين ستانيسلافسكي)، لهذا فهو سريع التقمّص”.

وبشأن إمكانية اندلاع صدام نووي بين روسيا وأوروبا، قال لافروف إنّ “الحرب النووية ليس فيها منتصر، لذلك لا يمكن أن

تنشب حرب نووية”.

وفي سياق متصل، اقترح الاتحاد الأوروبي، أمس الثلاثاء، تمويلاً قدره 500 مليون يورو (نحو 508 ملايين دولار)، من أجل

“عملية شراء مشتركة للأسلحة بين الدول الأعضاء، لسدّ النقص في المخزونات” التي انخفضت عقب حملة التسليح

الأوروبية لأوكرانيا لمواجهة الجيش الروسي.

بدوره، أكّد مفوّض الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الإثنين، أنّ “القرار السياسي للاتحاد الأوروبي

قضى بتخصيص 500 مليون يورو إضافية لأوكرانيا لتمويل شراء السلاح”.

يذكر أنّ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، كان أكد، في شهر حزيران/يونيو الماضي، أنّ “أنظمة الدفاع الجوي الروسية

ستفتّت الأسلحة، التي تحصل عليها أوكرانيا من الغرب كالمكسّرات”.

وفي 17 أيار/مايو الماضي، أعلنت روسيا، استهداف شحنات أسلحة أميركية وأوروبية، قرب مدينة لفوف غربي أوكرانيا.

اقرأ المزيد: البحرية البريطانية: روسيا والصين تمثلان خطراً مباشراً واستراتيجياً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى