شؤون العدو

لابيد يدّعي: نحن بصدد توقيع اتفاقيات تطبيع مع دول جديدة

بمساعدة البحرين والمغرب والإمارات

ادّعى وزير خارجية الكيان الصهيوني يائير لابيد، أنّ “إسرائيل بصدد توقيع اتفاقيات تطبيع جديدة مع دول”، لكنّه رفض الكشف عن هويتها.

وجاءت تصريحات لابيد خلال مشاركته في اجتماع للجمعية العامة للاتحادات اليهودية في أميركا الشمالية، إذ بيّن أنّ “إسرائيل بصدد توقيع اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع بعض الدول التي لا يمكن الإفصاح عنها في هذه المرحلة”، حسب زعمه.

وذكر أنّ “هذا الجهد بمساعدة الولايات المتحدة والبحرين والمغرب والإمارات”، دون أي تعليق من تلك الدول، فيما تجدر الإشارة إلى أنّ نفتالي بينيت رئيس وزراء الكيان قد تطرق إلى العلاقات بين الكيان ودول عربية، في كلمة له أمام الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، نهاية الشهر الماضي، إذ قال بينيت إنّ “المزيد قادم من اتفاقيات أبراهام، ونشيد بتطبيع العلاقات مع دولة الإمارات والبحرين والمغرب و السودان “، على حد قوله.

يُشار إلى أنّ العام الماضي 2020 شهد توقيع هذه الدول الأربع، بوساطة أميركية، اتفاقيات لإقامة علاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني تحت عنوان “اتفاقيات أبراهام” التطبيعيّة الخيانيّة، فيما أثارت هذه الاتفاقيات غضباً شعبياً عربياً في ظل استمرار جرائم الاحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى