الأخبارالأخبار البارزة

لابيد: نطالب بحل اللجنة الأممية التي تحقق في عملية حارس الأسوار

نشر موقع “i24news” الإسرائيلي، نقلاً عن ديوان رئيس الوزراء، أنّ رئيس الحكومة الإسرائيلية يائير لابيد بعث رسالة

إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، طالبه فيها “بإقالة لجنة التحقيق الأممية ضد إسرائيل في موضوع

عملية حارس الأسوار وحلها فوراً”، معتبراً أنّ “هذه اللجنة لا تدعم معاداة السامية فحسب، بل تؤججها أيضاً”.

وأضاف الموقع، أمس الأحد، أنّ الرسالة إلى غوتيريش تضمّنت، بحسب البيان الصادر عن ديوان رئيس الحكومة، عدداً من المطالب، من بينها أن “يحترم تعهداته من خلال تصحيح الأمور، لأن هذا الأمر لا يمكن السكوت عنه”.

ورأى لابيد أنّ “الافتراءات بشأن اللوبي اليهودي الذي ينشط للسيطرة على الإعلام تذكرنا بأحلك الأيام في التاريخ الحديث هذه اللجنة ليست داعمة لمعاداة السامية فحسب، إنما تؤججها أيضاً”.

وبحسب الموقع الإسرائيلي، جاءت رسالة لابيد إثر تصريحاتٍ لعضو لجنة التحقيق الأممية ميلون كوتاري التي وصفت بأنّها

“معادية للسامية”، وتنضم بحسب البيان إلى “سلسلة حوادث معادية للسامية وظاهرة واضحة معادية لإسرائيل في لجنة التحقيق الأممية”.

يذكر أنّ هذه الرسالة تعدّ جزءاً من الجهود المتواصلة والشاملة التي “تبذلها إسرائيل خلال الأيام الأخيرة”.

ودان ممثلو عدد من الدول ملاحظات اللجنة التي اعتبرتها “إسرائيل معادية للسامية”، من بينها الولايات المتحدة، وفرنسا،وكندا، وألمانيا، والمملكة المتحدة، وهولندا، والنمسا، والاتحاد الأوروبي.

اقرأ المزيد: إعلام العدو: واشنطن مهتمّة بمفاوضات ترسيم الحدود مع لبنان وستقود إلى تسوية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى