إقتصادالأخبار البارزة

لأول مرّة منذ إطلاقه.. اليورو يتساوى مع الدولار

تراجعت قيمة اليورو، اليوم الثلاثاء، لتبلغ دولاراً واحداً، في مستوى لم يسجّل منذ أن طرحت العملة الموحدة للتداول قبل

20 عاماً، وذلك في ظل المخاطر الناجمة عن قطع إمدادات الغاز الروسي على الاقتصاد الأوروبي.

وبلغت قيمة اليورو دولاراً واحداً، نحو الساعة 09:50 بتوقيت غرينتش، في سابقة منذ شهر كانون الأول/ديسمبر من

العام 2002، قبل أن ترتفع مجدّداً بشكل طفيف.

وللتوضيح، عمليات صيانة سنوية لأكبر خط أنابيب منفرد ينقل الغاز الروسي إلى ألمانيا بدأت، أمس الاثنين، مع توقف

تدفق الغاز لمدة 10 أيام، لكنّ الحكومات والأسواق والشركات تخشى أن يُمدّد الإغلاق بسبب الحرب في أوكرانيا.

وكانت رئيسة النقابات الألمانية ياسمين فهيمي قالت إنّ استمرار تراجع إمدادات الغاز الروسي إلى ألمانيا سيؤدي إلى

“أزمةٍ ماليةٍ خطرةٍ” في عدد من الشركات، وقد “يعرّض ملايين الوظائف في ألمانيا للخطر”.

وأردفت فهيمي أنّه “في حال استمرار روسيا في قطع إمدادات الغاز، فإنّ الشركات التي حققت أرباحاً قياسيةً في

الربعين الأول والثاني من العام الجاري، قد تكون في مأزق، ما يعرّض ملايين الوظائف للخطر”، مردفةً: “سنعود مرة أخرى

إلى مرحلة الصفر في اقتصادنا”.

اقرأ المزيد: “بوليتيكو”: زيارة بايدن للسعودية لن تخفض أسعار المحروقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى