الأخبار

قوات دونيتسك وروسيا تحاصر مدينة ماريوبول

ممثل قوات جمهورية دونيتسك الشعبية يؤكد فرض حصار على مدينة ماريوبول الاستراتيجية، ويعرب عن أمله في أن يبدأ

السكان في مغادرة المدينة اليوم.

أعلن ممثل قوات جمهورية دونيتسك الشعبية، إدوار باسورين، اليوم الأربعاء، فرض حصار على مدينة ماريوبول الاستراتيجية، الواقعة في مقاطعة دونيتسك على شاطئ بحر آزوف.

وقال باسورين: “يجب بذل كل الجهود لتجنيب الناس هناك أي أذى”، معرباً عن أمله في أن “يبدأ السكان المدنيون في مغادرة ماريوبول اليوم”.

اقرأ أيضاً: أستراليا واليابان تفرضان عقوبات على روسيا بعد اعترافها بدونيتسك ولوغانسك

وفي وقت سابق، أكد ممثل قوات دونيتسك أنّ الجيش الروسي وبالتعاون مع قوات دونيتسك، قام بتنظيم ممرين إنسانيين لمغادرة سكان المدينة.

جاء هذا التصريح بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم أمس، أنّ وصول الوحدات الأوكرانية إلى شواطئ بحر آزوف بات

مقطوعاً بشكل كامل، مشيرةً إلى تقدم مفارز أمامية لقوات جمهورية دونيتسك الشعبية إلى حدود المقاطعة حيث التقت

القوات الروسية التي سيطرت على مناطق على طول شاطئ البحر.

وأطلقت روسيا، في 24 شباط/فبراير، عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا بهدف “حماية الناس الذين تعرضوا للإهانة والإبادة

الجماعية من قبل نظام كييف على مدى ثماني سنوات”، حسب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

اقرأ أيضاً: الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يطلق عملية عسكرية في أوكرانيا

وقال بوتين إنّ هذا الوضع تطلب تنفيذ عملية “لنزع السلاح من أوكرانيا”، وحماية المدنيين في دونباس.

وردت الدول الغربية على تحرك موسكو بفرض عقوبات اقتصادية غير مسبوقة على روسيا وتصعيد الدعم العسكري لسلطات كييف.

هذا وقد اتهمت جمهورية دونيتسك الشعبية القوات الأوكرانية، أمس الثلاثاء، بقصف دونيتسك بأسلحة ثقيلة.

وأعلنت سلطات دونيتسك مقتل شخص وإصابة آخر خلال قصف الجيش الأوكراني.

من جانبها، أعلنت لجنة التحقيقات الروسية، أنها تتحرى في حوادث تعرض بلدات منطقة دونباس لقصف قوات كييف المنسحبة، وازدياد عدد القتلى والجرحى بين المدنيين هناك بشكلٍ يومي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى