الأخبارالأخبار البارزةالعالم العربي

قوات الجيش اليمني تسيطر على المركز الإداري للجوبة

واللجان الشعبية

تمكنت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية من السيطرة على مدينة الجديدة المركز الإداري لمديرية الجوبة جنوب مأرب، بحسب مصادر ميدانية الميادين.

وأكدت المصادر أن الجيش واللجان استكملوا السيطرة على الطريق الرابط بين مأرب ومديرية جبل مراد جنوب محافظة مأرب، وذلك بعد معارك عنيفة مع قوات هادي وحزب الإصلاح التي صاحبتها غارات مكثفة شنتها طائرات التحالف السعودي لأيام والتي أسفرت عن عشرات القتلى والجرحى في صفوف الجانبين.

وأشارت المصادر إلى أن مديرية جبل مراد على وشك السقوط تحت سيطرة قوات الجيش واللجان الشعبية بعد أن أصبحت شبه محاصرة، بالإضافة إلى أن مدينة مأرب باتت مطوقة من الجهات الجنوبة والغربية والشرقية.

وأوضحت المصادر ذاتها للميادين أن طائرات التحالف السعودي شنّت خلال الأيام الماضية مئات الغارات الجوية بهدف عرقلة تقدم الجيش واللجان في جبهة الجوبة.

وفي السياق نفسه، لفت وزير الدفاع في حكومة صنعاء اللواء محمد العاطفي إلى أنه تم تأمين معظم مديريات محافظة مأرب من قبل الجيش واللجان الشعبية، قائلا إن “استعادة مدينة مأرب مسألة وقت وستسمعون في القريب العاجل أخبار استعادتها إلى حضن الوطن”.

وقال العاطفي لصحيفة الأخبار اللبنانية إن “قواتنا وصلت إلى محيط مدينة مأرب التي أصبحت شبة مطوقة وفي وضع كماشة”، كما أكد أن كل منطقة يمنية محتلة ستعود إلى السيادة اليمنية وهذه مسألة غير قابلة للنقاش.

وكانت طائرات التحالف السعودي قد شنّت خلال الساعات الماضية 14 غارة جوية على مديرية الجوبة، وغارتين على مديرية صرواح في مأرب.

وقال التحالف السعودي إنه نفّذ 29 عملية استهداف لآليات وعناصر الجيش واللّجان في جبهتي الجوبة والكسّارة جنوب وغرب مأرب خلال الساعات الماضية بالإضافة إلى استهدافه مديرية خب والشعف في الجوف المجاورة شمالي شرق اليمن بـ 5 غارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى