القدس

قوات الاحتلال تهدم منزلا في العيسوية بالقدس المحتلة.

أفادت مصادر محلية صباح اليوم الاثنين، بأن قوات الاحتلال الصهيوني هدمت منزلاً مؤلفاً من طابقين في بلدة العيسوية ب القدس المحتلة.

بدوره أكد رئيس لجنة متابعة أهالي العيسوية محمد أبو الحمص، أن جرافات الاحتلال برفقة قوات معززة فرضت طوقا عسكريا محكما في محيط المنزل، وبدأت بهدمه وهو يعود لعائلة المقعد حاتم حسين أبو ريالة في المنطقة الشرقية من البلدة.

يذكر أن هذه هي المرة الرابعة التي يهدم الاحتلال المنزل، بحجة عدم الترخيض.

ويتعرض المقدسيون لأكبر أشكال العنصرية والإرهاب من قبل سلطات الاحتلال الصهيوني، تتمثل بهدم للبيوت والمباني، والإبعاد عن المدينة، عدا عن الاقتحامات اليومية من قبل جيشه التي تتخللها عمليات اعتقال وتنكيل بحق الفلسطينيين بالقدس المحتلة.

وتفرض سلطات الاحتلال الصهيوني شروطاً قاسية، على البناء والترميم في مدينة القدس المحتلة، وتتشرط التراخيص من بلدياته التي تضع شروطاً تعجيزية، مجبرةً المواطنين في كثيرٍ من الأحيان على هدم منزله بنفسه.

يشار إلى أن الاحتلال هدم أكثر من 26 منزلًا خلال عامي 2018 و2019، استنادًا لقوانين الطوارئ التي سنها الانتداب البريطاني عام 1945، وهي ملغاه منذ انتهائه عام 1948.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى