الأخبارالقدس

قوات الاحتلال تمنع وصول أهالي الضفة والداخل للمسجد الأقصى

تزامنا مع دعوات للرباط في المسجد

احتجزت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الجمعة، عدة حافلات كانت تقل مصلين متوجهين للمسجد الأقصى من الداخل الفلسطيني المحتل وأعاقت وصولها للمدينة المقدسة.

وتزامنا مع دعوات للحشد والرباط في المسجد الأقصى رداً على اقتحامات المستوطنين له وقرار الاحتلال السماح للمستوطنين بإقامة صلوات فيه، منعت قوات الاحتلال المئات من أهالي الضفة المحتلة من الدخول للمسجد الأقصى.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال احتجزت فجر اليوم، حافلات أهالي الضفة بمنطقة باب العامود ومنعت المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى، الأمر الذي اضطر المئات من المواطنين إلى تأدية صلاة الفجر في منطقة باب العامود وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال احتجزت 6 حافلات كانت قادمة من الداخل المحتل للصلاة في الأقصى.

وأطلق العديد من النشطاء والشخصيات المقدسية دعوات بضرورة التواجد والرابط في المسجد الأقصى المبارك رداً على الاقتحامات المتكررة له من قبل المجموعات الاستيطانية.

وكانت محكمة تابعة للاحتلال سمحت يوم الأربعاء، لليهود بأداء صلوات في باحات المسجد الأقصى، وأمرت بإلغاء مذكرة الإبعاد الصادرة بحق المتطرف “أرييه ليبو” لمنعه من اقتحام المسجد بسبب إقامته صلوات صامتة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى