الأخبار

قوات الاحتلال تقتحم مخيم جنين وعمليات دهم واعتقال في الأراضي الفلسطينية

اشتباكات مع الاحتلال

ذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن نحو 25 جيباً عسكرياً صهيونياً اقتحم مخيم جنين،فجر اليوم الأربعاء، ما دفع بعض المقاومين للاشتباك معه بشكل مباشر .

وبعد انتهاء الاشتباك اعتقلت قوات الاحتلال 3 من سكان المخيم، هم مازن السعدي ونجله أوس، والأسير المحرر عبد السلام نجل الأسير جمال أبو الهيجاء.

وصباح أمس الثلاثاء، وقعت اشتباكات أيضا في جنين، خلال اقتحام قوات الاحتلال المدينة لتنفيذ عمليات دهم واعتقال.
وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، ستة مواطنين بينهم شقيقان، وأب ونجله.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية “وفا”، أن الاعتقالات الستة جرت في منطقة التعامرة، ومخيم عايدة.

وأفادت وسائل إعلام بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة قصرة جنوبي نابلس، واعتقلت الشاب عبد المجيد ناصر توفيق حسن (21 عامًا) بعد مداهمة منزل عائلته وتفتيشه.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم، فتى خلال اقتحامها بلدة نعلين غربي المدينة الواقعة وسط الضفة.

واقتحمت قوات الاحتلال البلدة واعتقلت الفتى تميم محمد سرور (16 عامًا) بعد اقتحام منزل أسرته، وفتشته بشكل دقيق وعبثت بمحتوياته وخربته.
وأصيب 106 مواطنين، الليلة الماضية، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيتا، عقب إعدام قوات الاحتلال للشاب شادي سليم على مدخل البلدة قرب نابلس.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس أحمد جبريل لـ”وفا”، بأن مواطناً أصيب بالرصاص الحي و19 آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و72 آخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، و14 تعرضوا للسقوط والضرب.

ونّوه أن الطواقم الطبية تعاملت مع الإصابات المذكورة في منطقة جبل صبيح ومدخل بلدة بيتا، حيث جرى نقل ثلاث إصابات منها إلى المستشفى فيما جرى علاج البقية ميدانياً.

وكانت قوات الاحتلال أطلقت الرصاص على الشاب شادي عمر لطفي سليم (41 عاما) من بلدة بيتا، أثناء تواجده قرب مفترق البلدة، ما أدى لاستشهاده.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى