الأخبار

قوات الاحتلال الصهيوني تعتدي على طواقم طبية وتعتقل 3 أطفال

بقنابل الغاز

اعتدت قوات الاحتلال الصهيوني على طواقم الهلال الأحمر في مدينة قلقيلية، شمالي غرب الضفة الغربية، بقنابل الغاز والصوت أثناء محاولتها معالجة أحد المصابين عند مدخل بلدة عزون.

وفي بلدة سلوان، أفادت مصادر إعلامية بأنّ قوات الاحتلال استخدمت العنف ومركبة للمياه العادمة ضدّ منازل الأهالي في حيّ بئر أيوب.

وقد تصدّى الفلسطينيون للقوات المعتدية، كما اعتقلت قوات الاحتلال 3 أطفال من بلدتي سلوان والطور وأحالتهم إلى التحقيق، فيما اعتدت على الموجودين في محيط باب العمود، واعتقلت أحد الشبّان.

وضمن سلسلة اعتداءاتها، استدعت قوات الاحتلال الصهيوني، الأحد الماضي، خطيبَ المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الشيخ صبري عند الساعة السادسة صباحاً، وسلّمته بلاغاً بشأن الحضور عند الساعة التاسعة من صباح اليوم نفسه إلى معتقل المسكوبية، وتحديداً الغرفة رقم 4، والتابعة لمخابرات الاحتلال.

واستشهدت فلسطينية بنيران قوات الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة، وأطلقت وحدات المستعربين  النار من مسافة الصفر على فلسطيني آخر في جنين.

وتحدثت وسائل إعلام العدو  عن “إطلاق الشرطة الإسرائيلية النار على فلسطينية في البلدة القديمة في القدس وإصابتها، بزعم محاولتها طعن عناصر من الشرطة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى