القدس

قوات الإحتلال تهدم منزلين بالقدس الشرقية

قامت جرافات بلدية الاحتلال “الإسرائيلي” صباح يوم الثلاثاء بهدم منزلين في حي الصوانة بالقدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص، إذ اقتحمت الحي قوات كبيرة من جنود الاحتلال والوحدات الخاصة برفقة جرافات تابعة للبلدية وفرضت حصارًا كاملًا على المنطقة، ومن ثم شرعت بهدم منزلين بعد إخلاء السكان منهما وإبعادهما عنهما.

هذا وتعود ملكية أحد المنازل إلى المقدسي هاني طوطح والثاني لمحمد طوطح ويقطنه أبو صدام التوتنجي والذي قامت قوات الإحتلال بطرده بالقوة دون سابق انذار ورغم وجود قرار بتأجيل الهدم.

وقال المقدسي التوتنجي: “أصبحنا بدون مأوى، فلا يوجد أي مكان آخر نذهب إليه، خاصة في ظل الوضع الصعب الذي نعيشه بالقدس بسبب إجراءات وسياسات الاحتلال المتواصلة بحقنا“.

وتواصل سلطات الاحتلال سياسة هدم المنازل في مدينة القدس، بحجة البناء دون ترخيص، في حين تفرض مبالغ مالية طائلة على المواطنين إذا ما تقدموا بطلب للحصول على رخصة بناء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى