الأخبار

قوات الأمن الأوكرانية تطلق قذائف الهاون على أراضي الدونباس

أطلقت قوات الأمن الأوكرانية، صباح اليوم الخميس، النار على أراضي جمهورية لوغانسك الشعبية 4 مرات، مستخدمةً قذائف الهاون المحظورة بموجب اتفاقيات “مينسك”، ثم فتحت النار على منطقة أخرى، بحسب مكتب تمثيلية لوغانسك في المركز المشترك للسيطرة وتنسيق نظام وقف إطلاق النار.

وأفاد مراسل الميادين بأنّ “الشرطة الشعبية في لوغانسك تحدثت عن توتر حاد على خط التماس مع القوات الأوكرانية”، معلنةً أنّها ردّت على “قصف نفّذته القوات الأوكرانية على جنوب المقاطعة”.

وأكد موفد الميادين إلى أوكرانيا أنّ كييف تحدثت عن “8 اعتداءات بالأسلحة الثقيلة من قبل قوات الدونباس”.

ومن جهتها، اتهمت جمهورية لوغانسك الشعبية الجيش الأوكراني بانتهاك وقف إطلاق النار مجدداً.

وأوضح ممثلو لوغانسك أن أحياء في بلدات رايفكا وسوكولنيكي ودونيتسك تعرضت لقصف من مدافع الهاون عيار 120 ملم وقاذفات قنابل يدوية من قبل وحدة من القوات المسلحة الأوكرانية.

وقال ممثلو لوغانسك إن الشرطة الشعبية للجمهورية ترد على مصادر القصف وتطلق النار على مواقع القوات المسلحة الأوكرانية، التي يتم قصف أراضي الجمهورية منها.

كما أكد ضابط في تمثيلة لوغانسك للصحافيين أنّ “التشكيلات المسلحة لأوكرانيا انتهكت بشكل صارخ نظام وقف إطلاق النار، مستخدمةً أسلحةً، وفقاً لاتفاقيات مينسك، يجب سحبها”.

وصوّت مجلس الدوما الروسي، الثلاثاء الماضي، لصالح مشروع قرار الاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودانيتسك، واستقلال دونباس. وقبل التصويت، أعلنت كييف أنها ستعتبر اعتراف موسكو بجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك انسحاباً فعلياً وقانونياً لروسيا من اتفاقيات مينسك “بكل ما يترتب على ذلك من عواقب”.

والصراع في دونباس بين الحكومة الأوكرانية وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك (معلنتان من جانب واحد) مستمر منذ عام 2014.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى