الأخبارشؤون العدو

قنصل للاحتلال الصهيوني في الإسكندرية

تستعد مدينة الإسكندرية في مصر لاستقبال القنصل “الإسرائيلي” بعد أن أوشكت الخارجية الصهيونية على تسميته وبعد زيارة سفير الاحتلال ديفيد جوفرين موقع القنصلية “الإسرائيلية” في المدينة.

ومع تردد الأنباء عن قرب تعيين قنصل صهيوني في المدينة المصرية الساحلية، ثارت موجة من الاستياء وسط أهالي الإسكندرية الذين يعتبرون ذلك وجها من أوجه التطبيع علاوة على أن أهالي منطقة كفر عبده حيث يقع مبنى القنصلية سيعانون من القيود الأمنية التي سيفرضها وجود القنصلية بجوارهم، وسيكونون مطالبين بالخضوع للتفتيش مع كل مرور لهم في شوارع حيهم.

وكان السفير العبري ديفيد جوفرين المعتمد في القاهرة، قام بزيارة منذ عدة أسابيع الى مدينة الإسكندرية تفقد خلالها أبناء الجالية اليهودية في المدينة وعددهم 17 نفراً وتفقد الترميمات التي أجريت لكنيس النبي الياهو، وهو أكبر معبد يهودي في المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى