الأخبار البارزةشؤون العدو

قناة صهيونية: اتصالات متقدمة لعقد لقاء بين “نتنياهو” و”بن سلمان” غدًا في الإمارات

سقطة جديدة

في سقطة عربية جديدة، أعلنت وسائل إعلام عبرية، يوم الأربعاء، أن العمل جارٍ لعقد لقاء بين رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي محمد بن سلمان خلال زيارته المقررة يوم غدٍ إلى الإمارات.

وكشفت قناة كان الصهيونية عن وجود “اتصالات متقدمة لعقد لقاء في الإمارات بين نتنياهو وبن سلمان خلال زيارته غدًا”.

يذكر أنه من المقرر أن يزور رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، دولة الإمارات غدا الخميس، بحسب ما ذكر مسؤولون صهاينة، اليوم. علمًا أنّ مكتب نتنياهو لم يعلن رسميًا عن الزيارة، التي تأتي قبل انتخابات الكنيست بـ10 أيّام.

فيما ذكر المراسل السياسي لموقع “واللا” أنّ نتنياهو أوفد رئيس الموساد، يوسي كوهين، إلى الإمارات للضغط على المسؤولين هناك لإجراء الزيارة قبل الانتخابات الصهيونية.

ووفق “عرب48″، أظهرت بيانات شركات الطيران أنّ طائرة خاصّة صهيونية، يرجّح أن رئيس الموساد استقلّها، حطّت في الإمارات و  البحرين  خلال اليومين الماضيين.

بينما نقلت هيئة البثّ الرسميّة “كان 11” عن مسؤولين أن زيارة نتنياهو ستكون قصيرة جدًا، وأنّ اللقاءات ستكون في مطار أبو ظبي.

وستكون هذه الزيارة العلنيّة الأولى لنتنياهو إلى الإمارات، وتأتي بعد 3 محاولات خلال الأشهر الماضية لترتيب لقاءات، لم تخرج إلى حيّز التنفيذ بسبب إغلاقات كورونا، وفق ما ذكر مسؤولون صهاينة.

يذكر أن زيارة نتنياهو إلى الإمارات والبحرين ثلاث مرات في الأشهر الثلاثة الأخيرة. وألغيت زيارة إلى أبو ظبي والمنامة، في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بطلب من البحرين، وإثر ذلك تم إلغاء زيارة مشابهة لوزير الخارجية الصهيوني، غابي أشكنازي.

ويأتي الحديث عن زيارة نتنياهو إلى الإمارات ضمن تبعان اتفاق التطبيع الذي توصل إليه الكيان مع الإمارات في سبتمبر 2020 برعايةٍ أمريكية.

ومنتصف أيلول/ سبتمبر الماضي وقع الكيان اتفاقي تطبيع مع كل من الإمارات والبحرين في البيت الأبيض برعاية الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب.

كما لحق بالاتفاق كل من المغرب و  السودان  ، في ظل الحديث عن توقعات بلحاق دول عربية أخرى بركب المطبعين مع الاحتلال الصهيوني، في حالة تكرس تهويد القضية الفلسطينية، باعتبارها القضية المركزية للدول العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى