الأخبار

قراقع: دفاع الاحتلال عن قاتل الشريف هو دفاع عن الجريمة المنظمة

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إن حالة التكالب الرسمي الصهيوني في الدفاع عن الجندي “لايور عزريا” قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف، هو دفاع عن الجريمة المنظمة التي ترتكبها حكومة الاحتلال بحق أبناء شعبنا.

وأضاف قراقع خلال زيارات ميدانية لعدد من الأسرى المحررين وعائلات أسرى في محافظات رام الله وجنين وقلقيلية، أن الإعدام الميداني التعسفي الذي يقوم به جنود الاحتلال يترافق مع دعم سياسي من قبل حكومة نتنياهو المتطرفة وبتشجيع منها.

وأشار إلى أن أكثر من 50% من الشهداء الذين سقطوا خلال عامي 2015 و 2016، تم قتلهم عمداً ودون أن يشكلوا خطورة على جنود الاحتلال  كما تدعي حكومة الكيان.

وأوضح أن هذه الجريمة وغيرها يجب أن يتم البدء بإجراء تحقيقات دولية بشأنها من قبل المحكمة الجنائية الدولية لانها جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، وهي جرائم مستمرة وذات طابع منهجي سياسي وفكري وديني.

واعتبر قراقع ان محاكمة الجندي القاتل كانت محاكمة صورية وشكلية عندما أدين بالقتل غير العمد مع أن كل الدلائل والوثائق تشير إلى إصراره على إعدام الشريف الذي كان يترنح بجراحه، وإن حاخامات الاحتلال باركوا هذه العملية مما يوضح مستوى الفاشية الصهيونية المستشرية في المؤسسة السياسية العبرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى