عالمي

قتلى وجرحى في هجومين مسلحين في الكونغو الديمقراطية

قتل 3 مدنيين بهجوم لمتمردي “القوات الديمقراطية المتحالفة” في منطقة بيني بجمهورية الكونغو الديمقراطية، فيما أصيب 6 آخرون في انفجار قنبلة محلية الصنع.

وقال الناشط المدني المحلي باتريك موسوباو في تصريح لوكالة “فرانس برس” إن “المدنيين الثلاثة قتلوا مساء الجمعة على الطريق الوطني الرابع خلال مرور مجموعة من القوات الديمقراطية المتحالفة من شرق إلى غرب إقليم بيني بمحافظة شمال كيفو”.

وأعلن رئيس بلدية المدينة الكولونيل نارسيس موتيبا كاشالي في تصريح للوكالة عن “سقوط 6 جرحى بانفجار قنبلة محلية الصنع عند مدخل سوق كبير في بيني غير بعيد عن نقاط للشرطة”.

واتهم “القوات الديمقراطية المتحالفة” بالمسؤولية عن الهجوم، وقال إن المتمردين “في حالة هروب، والآن يبحثون بشتى الوسائل عن الانتقام واستهداف السكان”.

وتُتهم “القوات الديمقراطية المتحالفة” التي يقدمها تنظيم “داعش” الإرهابي باعتبارها فرعاً له في وسط إفريقيا، بارتكاب العديد من المجازر في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية حيث تنشط منذ التسعينات، وبشن هجمات مؤخراً في أوغندا.

وتنفّذ القوات المسلحة الكونغولية والأوغندية عملية مشتركة ضد الجماعة منذ نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى