عالمي

قتلى وجرحى جراء إطلاق نار في مركز تجاري بولاية إنديانا الأميركية

أعلن مسؤولون أميركيون، اليوم الاثنين، مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين عندما فتح شخص النار في مركز تجاري في ولاية إنديانا الأميركية.

وقال رئيس بلدية غرينوود في الولاية مارك مايرز: “شهدنا إطلاق نار كثيفاً الليلة في غرينوود بارك مول”، مضيفاً: “حتى الآن، أحصينا ثلاثة قتلى وثلاثة جرحى”.

وأشار رئيس البلدية إلى أنّ مطلق النار قتِل برصاص “فردٍ مسلّح”.

ونشرت شرطة غرينوود رسالة في “فيسبوك” تطلب من الأشخاص الذين شهدوا إطلاق النار الاتصال بها للإدلاء بمعلومات.

والهجوم هو الأحدث في سلسلة من أعمال العنف المسلح تشهدها الولايات المتحدة، حيث يتسبب استخدام الأسلحة النارية في مقتل نحو 40 ألف شخص سنوياً، وفقاً لموقع “غان فايولنس أركايف”.

ويأتي الهجوم بعد أسابيع فقط على فتح مسلح النار، خلال استعراض احتفالي في 4 تموز/يوليو، في إحدى ضواحي

شيكاغو الغنية، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة ما لا يقل عن 30 شخصاً.

ويأتي ذلك في أعقاب مجزرتين، في أيار/مايو، أسفرتا عن مقتل 10 أشخاص من ذوي البشرة السواء في سوبر ماركت

في شمال ولاية نيويورك، وعن مقتل 19 طفلاً ومدرسين في مدرسة ابتدائية في تكساس.

وأدى الارتفاع الأخير في أعمال العنف إلى إعادة إثارة الجدل حول تنظيم السلاح في البلاد. ومن المقرر أن تصوت لجنة

في مجلس النواب الأميركي، هذا الأسبوع، للمرة الأولى منذ ما يقرب من 20 عاماً، على مشروع قانون يحظر الأسلحة الهجومية.

اقرأ المزيد: المعتقلان عواودة وريان يواصلان إضرابهما عن الطعام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى