الأخبارعالمي

قاليباف: النهج الثوري يعني بلورة العدالة والعقلانية في القرارات

أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الإيراني محمد باقر قاليباف بأن النهج الثوري يعني بلورة العدالة والعقلانية وحرمة الأفراد في القرارات المتخذة.

جاء ذلك في تصريح أدلى به قاليباف خلال لقائه مساء الاثنين جمعا من الكتّاب بمناسبة أسبوع الكتاب وقراءة الكتاب وقال:” إننا وفي فترة الدفاع المقدس (في مواجهة الحرب العدوانية التي شنها النظام العراقي السابق ضد الجمهورية الاسلامية الإيرانية خلال الفترة 1980-1988) ذهبنا إلى ساحة الحرب بالثقافة وليس بالقدرة العسكرية وأقول بضرس قاطع بأننا لم نذهب لمحاربة العدو سوى بثقافتنا وايماننا”.

وأكد بأن الاعتماد على السنن الإلهية والإيمان بقدرات الشعب أدى إلى التحول في الجبهات وتحقيق الانتصارات فيها وأضاف: ” إن جميع تلك الأحداث وقعت تباعاً لذا ينبغي علينا تدريس هذه الثقافة التي أدت إلى تحقيق الانتصارات”.

وأضاف قاليباف:” إن الثورية تعني بلورة العدالة والعقلانية وحرمة الأفراد في القرارات المتخذة”.

واعتبر مشكلة اقتصاد البلاد اليوم بأنها ثقافية الطابع، مؤكداً أهمية الثقافة في الإدارة على الأصعدة الدفاعية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

وأشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي إلى استهلاك 5.5 مليون برميل من النفط في البلاد يومياً أي ما يعادل نحو 160 مليار دولار سنوياً، وأضاف:” لو انتبهنا فقط إلى ثقافة الاستهلاك التي تعتبر الاسراف حراماً في السلام ستحل المشكلات لأننا بلا شك سنتمكن من توفير نصف هذا المقدار وبغية امتلاك اقتصاد مستقر يمكن تحقيق ذلك عن هذا الطريق بـ 70 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى