الأخبارشؤون دولية

قائد الثورة: قتل الشعب اليمني من قبل السعودية أسوأ أشكال الارهاب

أكد قائد الثورة الاسلامية، آية الله السيد علي الخامنئي، أن الارهاب لا يقتصر على ممارسات الجماعات الارهابية فحسب بل إن بعض الدول تقوم بارتكاب المجازر ضد الشعوب مثل قيام السعودية بقتل الشعب اليمني والذي يعد أسوأ اشكال الارهاب.

وخلال استقباله أمس الأربعاء رئيس جمهورية فنلندا، ساولي نينيستو، أشار سماحة القائد إلى ظاهرة الارهاب باعتبارها إحدى المصائب المؤلمة التي تعاني منها البشرية، واصفاً لمجازر الجماعية كالتي تنفذ ضد الشعب اليمني بأنها أسوأ اشكال الارهاب، مضيفاً أن مكافحة الارهاب بحاجة إلى إرادة جادة من قبل جميع الذين لديهم نفوذ في القوى الدولية، وينبغي على عقلاء العالم والحكومات والقوى الشريفة في العالم، وضع خطة لمعالجة هذه الظاهرة.

واعتبر سماحة آية الله الخامنئي مواقف وإجراءات أميركا وبعض الدول في مكافحة الارهاب بأنها غير جادة، وقال: إن هذه الدول تجري معادلاتها حيال جميع القضايا على أساس مصالحها، ولا تفكر باجتثاث وباء الارهاب سواء في العراق أو سوريا.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية قتل الشعب اليمني مثالا لفقدان الارادة الجادة في مكافحة الارهاب، وقال: إن الارهاب لا يعني الأعمال الارهابية التي تقوم بها الجماعات المسلحة فقط ، بل ان المجازر الجماعية ضد الشعوب من قبل بعض الدول مثل الهجوم السعودي على مجلس عزاء في اليمن والذي أسفر عن مقتل واصابة المئات، يعتبر ايضا أسوأ اشكال الارهاب، وبالرغم من مرور عام وسبعة اشهر على هذه الممارسات، لم تلاحظ اية ارادة جادة لمكافحة هذه الظاهرة.

واكد قائد الثورة الاسلامية ، ان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية لتسوية الازمة السورية هو موقف منطقي ومبني على دعم الشعب والحكومة القانونية في سوريا ، مضيفا: ان اميركا وبعض الحكومات الاخرى تصر على تغيير الحكومة السورية، بينما يجب تحديد الطرف البادئ بالحرب والجهات التي أججت الصراع، من اجل انهاء الحرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى