شؤون العدو

فيروس “كورونا” يشارك بمؤتمر “أيباك” الصهيوني في واشنطن

كشفت الولايات المتحدة إصابة جديدة بفيروس كورونا لدى أحد مشاركي مؤتمر لجنة الشؤون العامة الأمريكية الصهيونية “أيباك” الذي عقد في واشنطن مؤخرا بمشاركة مسؤولين أمريكيين وأجانب كبار.

تشخيص إصابة جديدة بـالكشف عن وجود مصابين بكورونا في مؤتمر لمجموعة لوبي صهيوني حضره بنس وبومبيو وبيلوسي

وأكدت إدارة الصحة العامة في مقاطعة لوس أنجلوس في بيان أصدرته أمس السبت أن المصاب الجديد مقيم في لوس أنجلوس، وهو عاد مؤخرا من واشنطن حيث حضر مؤتمر “أيباك” الذي عقد هناك في الفترة 1-3 مارس الجاري.

ولم توضح إدارة الصحة ما إذا كان هذا الشخص أصيب بالفيروس أثناء حضوره المؤتمر أم إنه كان مصدر انتشار الوباء بين حاضريه الذين يبلغ عددهم الإجمالي نحو 18 ألف شخص.

وكانت “أيباك” قد أعلنت يوم الجمعة الماضي عن تشخيص إصابة اثنين من حاضري مؤتمرها السنوي بالوباء الخطير، وهما من نيويورك.

وكان بين المشاركين في المؤتمر مسؤولون أمريكيون وأجانب من أرفع مستوى، بمن فيهم نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس (وهو أرفع مسؤول مكلف بمكافحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة)، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ورئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوس، ورئيس كولومبيا إيفان دوكي، والمرشح المحتمل لمنصب رئيس وزراء الصهيوني بيني غانتس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى