عالمي

فنلندا: نأمل في إحراز تقدم في المفاوضات مع تركيا حول انضمامنا إلى الناتو

أعرب الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو، اليوم الثلاثاء، عن أمله في إحراز تقدم في المحادثات الجارية مع تركيا بشأن

انضمام هلسنكي إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وقال نينيستو خلال مؤتمر صحافي مع رئيسة البرلمان الأوروبي، روبرتا ميتسولا إنّ “فنلندا تواصل المحادثات مع تركيا

حول الانضمام إلى الناتو ونأمل أن نحرز تقدماً في تلك المفاوضات”.

وأضاف: “أرجح أنه من الصعب التوصل إلى اتفاق قبل قمة مدريد [قمة حلف الناتو]”.

وأشار الرئيس الفنلندي إلى عدم اعتقاده بأنه يمكن إنهاء إجراءات انضمام بلاده إلى حلف الناتو بحلول شهر أيلول/سبتمبر المقبل.

وأعلنت الرئاسة الفنلندية أمس أنّ “جولةً جديدةً من المفاوضات التي تجريها فنلندا والسويد مع تركيا ستعقد في بروكسل”، وذلك على خلفية اعتراض أنقرة على طلب الدولتين الانضمام إلى حلف الناتو.

وأكّد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، أمس أنّ تقدّم عملية انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال

الأطلسي، مرتبط بالخطوات التي ستتخذها هاتان الدولتان، في انسجام مع كلام للرئيس التركي رجب طيب إردوغان

منذ أيام.

وأعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، الأربعاء الفائت، أنّ “تركيا سترسل وثيقة إلى السويد وفنلندا لتشكل أساس أرضية التفاوض على انضمام البلدين إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)”، مضيفاً خلال مؤتمر صحافي مع وزيري خارجية إيرلندا والنرويج في أنقرة: “علينا التوصل إلى تفاهم مع السويد وفنلندا بشأن كيفية تلبية مطالبنا”.

كما أكّد إردوغان خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب “العدالة والتنمية”، الأربعاء، أنّ بلاده “لن تغير موقفها بشأن انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو حتى تتخذا خطوات واضحة وملموسة تجاه مكافحة الإرهاب”. وأضاف: “لن نسامح أي دول تدعم التنظيمات الإرهابية التي تهدّد تركيا”.

وفي أيّار/مايو الماضي، جرت في تركيا محادثات بين مسؤولين أتراك ووفدين من السويد وفنلندا. وأفادت مصادر لوكالة

“رويترز” أنّ “المحادثات لم تحقق تقدماً يذكر في معالجة الدوافع وراء اعتراض أنقرة على انضمام الدولتين إلى حلف

شمال الأطلسي”.

اقرا المزيد: العميد تنغسيري: بحرية حرس الثورة الإيراني ستزود بقطع بحرية جديدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى