الأخبار البارزةشؤون دولية

فنزويلا: تجميد فيسبوك لحساب الرئيس مادورو “استبداد رقمي”

ردّت فنزويلا على تجميد “فيسبوك” لحساب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو مدة 30 يومًا بعد نشره معلومات حول كوفيد-19، مُعتبرةً هذا الإجراء بمثابة “استبداد رقمي”.

وقالت وزارة الإعلام الفنزويليّة في بيانٍ لها، نحن “نشهد استبدادًا رقميًا تقوم به شركات عابرة للدول تريد فرض قوانينها على دول العالم”.

وكان متحدث باسم فيسبوك قال السبت إنّ “عملاق وسائل التواصل الاجتماعي جمد الحساب بسبب الانتهاكات المتكررة لقواعدنا”.

وجمّدت إدارة “فيسبوك” صفحة الرئيس مادورو، بعد أن قال “دون تقديم دليل” بحسب الموقع، إن علاجًا عشبيًا يمكن أن يشفي من كوفيد-19.

ويواجه فيسبوك انتقادات بشأن نشره معلومات مضلله متعلقة بفيروس “كورونا”، وهو يبذل جهودًا لمكافحتها.

وتم تجميد صفحة مادورو فقط، أي سيبقى الحساب مفتوحًا ومرئيًا لكنه لن يكون قادرًا على نشر تعليقات أو مواد أخرى لمدة شهر، كما أزال “فيسبوك” فيديو من صفحة مادورو “لانتهاكه سياساتنا ضد المعلومات المضللة حول كوفيد-19 التي قد تعرض الناس للأذى” على حد زعم الموقع.

وقالت فنزويلا، إنّ “رقابة فيسبوك هي امتداد للعقوبات الأميركية ضد فنزويلا في محاولة للإطاحة بمادورو”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى