الأخبار البارزةفلسطين

فلسطين: دعماً لـ “عرين الأسود”.. تكبيرات ومسيرات في نابلس وأرجاء الضفة

احتشد مئات الفلسطينيون وسط نابلس، التي شهدت حصاراً إسرائيلياً عقب عدة عمليات إطلاق نار في الأسبوعين

الأخيرين. وانطلقت في أحياء المدينة وضواحيها مسيرات وتكبيرات مع إطلاق نار كثيف سمع في أنحائها،  تحت عنوان “الاستجابة لنداء عرين الأسود”.

وكانت مجموعة “عرين الأسود” قد دعت أهالي نابلس الى النفير العام، مطالبةً كلّ من يستطيع حمل السلاح بأن يكون

على أتمّ الجاهزية لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وخاطبت”عرين الأسود” المقاتلين بالقول: “نحن ننتظركم. سنسمع رصاصاتكم وهي تنطلق في صدر العدوّ. وسنقاتل معاً

صفّا صفّاً”.

كذلك، ذكرت مصادر محلية أن مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار باتجاه حاجز الجلمة العسكري شمالي المدينة.

وشهدت مناطق عدة في مدينة القدس وضواحيها تكبيرات ومسيرات لا سيما في سلوان ومخيم شعفاط وبلدة عناتا المجاورة.

وفي مخيم الدهيشة لللاجئين قرب مدينة بيت لحم، انطلقت مسيرة حاشدة أيضاً، استجابةً لنداء المجموعات المقاومة في

نابلس.

كما شهدت مناطق طولكرم وطوباس وبلدات ومخيمات شمال الخليل مسيرات مؤيدة لـ “عرين الأسود”.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد تحدّثت عن إمكانية تنفيذ عملية عسكرية في نابلس لإنهاء مجموعات “عرين الأسود”

التي دعت في وقت سابق الفلسطينيين إلى التصدي لمسيرات المستوطنين في الضفة الغربية، والاشتباك المباشر معهم.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تفرض حصاراً على مدينة نابلس لليوم السادس  توالياً عقب عملية إطلاق نار من مسافة صفر،

أدّت إلى مقتل جندية للاحتلال، وإصابة عسكريَّين اثنين على حاجز شعفاط.

و”عرين الأسود” هي مجموعات تضم أفراداً من سرايا القدس وكتائب شهداء الأقصى في نابلس وجنين، شماليّ الضفة الغربية.

اقرأ المزيد: مخطط استيطاني يسعى لفرض تغييراتٍ جذرية في القدس المحتلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى