ثقافة

فلسطيني يصنع أول سيارة سباق سريعة في قطاع غزة

نجح الفلسطيني فتحي أبو غرابة، في صناعة سيارة سباق رياضية بمواصفات عالمية داخل ورشته المتواضعة في قطاع غزة، باستخدام أدوات بسيطة حصل عليها من أسواق الخردة، ليتحول الحلم إلى حقيقة بعد سبعة أشهر من العمل.

منذ الطفولة، عشق فتحي أبو غرابة سيارات السباق، وكان حلمه اقتناء واحدة عن طريق شرائها من الخارج، ولكن الحصار المفروض على قطاع غزة حال دون ذلك، لتراوده فكرة تصنيع واحدة من الخردة بالأدوات المتاحة.

سرعة السيارة التي صنعها أبو غرابة تصل إلى 360 كيلو متر في الساعة ولديها محرك “1200cc” يعمل بالبنزين، ويمتاز بسرعة قياسية، ويجري عليها تدريبات في مناطق رملية لعدم وجود أماكن مخصصة لمثل هذا النوع من السيارات في قطاع غزة.

وأشار أبو غرابة إلى أن من بين أهم الصعوبات، التي واجهته في صناعة سيارة السباق، هي انقطاع التيار الكهربائي بشكل مستمر، والذي كان يتسبب دائما في تأخير عمله، بالإضافة إلى عدم توفر قطع الغيار في القطاع وغلاء سعر بعضها، وعدم وجود دعم مالي له لتطوير تلك السيارة.

3500 دولار أمريكي تكلفة صناعة سيارة سباق من الخردة، وهو المبلغ الذي دفعه أبو غرابة على انتاج سيارته، تكلفة بسيطة بالمقارنة بسيارات السباق العالمية، التي يحلم أن يشارك في بطولة لها ويقود إحداها، ويقول أبو غرابة انه لم يستطع الحصول على ترخيص في قطاع غزة كون السيارة مصنعة محليا ولا تنطبق عليها الشروط المعمول بها في الوزارات، ولا يجد غير الرمال المتنفس الوحيد لممارسة هوايته المفضلة في القيام بالحركات الدروانية السريعة.

أبو غرابة، يحلم في تطوير هذه السيارة بشكل أكبر وصناعة العديد من هذا النوع من سيارات السباق، كي يستطيع المشاركة في مسابقات دولية ليمثل فلسطين في الخارج، ويأمل في إيجاد جهة داعمة لموهبته حتى يستطيع الإبداع والابتكار في صناعات أخرى، خاصة أن لديه الكثير من الأفكار الإبداعية، ولكنه يحتاج إلى دعم ورعاية حتى يتمكن من تطبيق تلك الأفكار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى