الأخبار

فرنسا مصمّمة على عقد المؤتمر الدولي رغم معارضة أميركية

قالت مصادر ديبلوماسية غربية، إن فرنسا مصممة على عقد المؤتمر الدولي للسلام في باريس، على رغم معارضة الولايات المتحدة ورفض “إسرائيل” المشاركة فيه.

ويبدي المسؤولون الأميركيون اعتراضاً على المقاربة الفرنسية في شأن المؤتمر الدولي، معتبرين أنها لم تقم على قبول الطرفين الرئيسين، الفلسطيني و”الإسرائيلي”.

وذكرت المصادر لصحيفة “الحياة” اللندنية، أن الإدارة الأميركية قدمت نصيحة لفرنسا بتأجيل عقد المؤتمر، والبحث عن صيغة أخرى لعقده على نحو يرضي إسرائيل الرافضة المشاركة، معتبرة أن عقد المؤتمر من دون مشاركة إسرائيل سيؤدي الى فشل المؤتمر وعدم خروجه بأية نتيجة عملية.

لكن الإدارة الفرنسية مصمِّمة على عقد المؤتمر، معتبرة ذلك تجسيداً للدور الأوروبي المطلوب في ظل تراجع الدور الأميركي في المنطقة. وأوضحت المصادر أن “فرنسا ترى أن حل الدولتين ينهار، وهي تدرك أنه الحل الوحيد الممكن، لذلك فإنها ستعمل الى جانب شركائها في الاتحاد الأوروبي والعالم من أجل تطبيق هذا الحل”. وأضافت أن “غياب هذا الحل يعني بقاء الصراع مفتوحاً على احتمالات خطيرة في هذا الجزء المهم من العالم”.

وأكدت المصادر أن فرنسا ستوجه دعوات الى الأطراف لحضور المؤتمر، ورجحت أن يتم ذاك في الأيام الأخيرة من الشهر المقبل، بعد عيد الميلاد.

كما تعدّ فرنسا لتوجيه دعوات الى الدول الأعضاء في لجنة المبادرة التي تضم عدداً من الدول، أبرزها: روسيا ومصر والسويد والنروج وسويسرا، وممثلين عن مجموعة دول “بريكس” والاتحاد الأوروبي، وأميركا والأمم المتحدة والجامعة العربية، إضافة الى فلسطين وإسرائيل، لحضور المؤتمر.

ومن المتوقع أن يخلص المؤتمر الى توجيه دعوة الى الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، للعودة الى المفاوضات على أساس حل الدولتين والشروع في وقف الاستيطان وكل إجراء من شأنه الإجحاف بهذا الحل.

ويبدي الجانب الفلسطيني حماسة كبيرة للمؤتمر الذي يرى المسؤولون الفلسطينيون أنه سيظهر أن إسرائيل هي العقبة أمام حل الدولتين، وسيفتح الطريق أمام مزيد من الاعترافات بدولة فلسطين.

ويعد الجانب الفلسطيني لتقديم مشروع قرار الى مجلس الأمن يدين الاستيطان في الأسابيع المقبلة، قبل تولّي الرئيس الجديد للولايات المتحدة دونالد ترامب منصبه، آملا بأن لا تقدم إدارة الرئيس المغادر باراك أوباما على استخدام حق النقض “الفيتو” ضد مشروع القرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى