الأخبار

فتح معبر رفح “استثنائيًا” لمغادرة حجاج غزة

بدأ حجاج بيت الله الحرام من قطاع غزة، صباح الاثنين، بمغادرة القطاع عبر معبر رفح البري المنفذ البري الوحيد لأهالي غزة إلى العالم الخارجي.

وصرّح مدير الإعلام في معبر رفح، وائل أبو عمر، بأن الفوج الأول من حجاج بيت الله الحرام؛ وعددهم 800 حاج وحاجة، بدأ صباح اليوم بمغادرة المعبر متوجهًا للديار الحجازية.

وأضاف أبو عمر: “الجانب المصري فتح أبواب المعبر، وغادرت أولى الحافلات باتجاه الصالة المصرية، ومن المقرر أن تتبعها بقية الحافلات”.

ومن الجدير بالذكر أن 2500 حاج فلسطيني، سيُغادرون عبر معبر رفح خلال أربعة أيام بدءًا من اليوم (الاثنين) وحتى الخميس المُقبل.

ويشار إلى أن معبر رفح البري مغلق منذ آذار/ مارس الماضي، حيث يرمم بالكامل، ولم يفتح طوال هذه الفترة سوى أربعة أيام للعائدين إلى غزة.

وبحسب وزارة الداخلية الفلسطينية، فإن المعبر لم يفتح منذ بداية العام سوى 10 أيام فقط، وأغلق 215 يومًا.

وبدأت السلطات المصرية منذ شهر آذار/ مارس الماضي عملية ترميم واسعة للصالة المصرية من المعبر بعدما هدمتها بشكل كامل؛ حيث من المقرر أن تنتهي عملية إعادة البناء والتوسيع مطلع شهر أيلول/ سبتمبر المقبل بحسب مصادر متعددة.

ويعاني قطاع غزة من حصار صهيوني مشدد، ويُعد معبر رفح المنفذ البري الوحيد لأهالي غزة إلى العالم الخارجي، وتغلقه مصر بشكل شبه كامل منذ تموز/ يوليو 2013، وتفتحه فقط لفترات محدودة جدًا لسفر الحالات الإنسانية من المرضى والطلاب والعالقين.

ومن الجدير بالذكر أن هناك حوالي 35 ألف فلسطيني مسجّلين في كشوفات السفر بوزارة الداخلية الفلسطينية؛ جلّهم من المرضى والطلاب والعالقين، إضافة إلى جود الآلاف من الفلسطينيين العالقين في مصر وبقية الدول بانتظار فتح المعبر للعودة إلى قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى