الأخبار

فتح تُوضّح حقيقة دعوة الرئيس محمود عباس للتوجّه للقاهرة

قال الناطق باسم حركة فتح د.عاطف أبو سيف إنّه “حتى اللحظة لم تُوجَّه دعوة من الجانب المصري للرئيس محمود عباس لزيارة القاهرة”.

وكانت مصادر فلسطينية ذكرت أنّ الرئيس عباس قرّر التوجّه لمصر، بصفته رئيس منظمة التحرير ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية ورئيس حركة فتح، مُضيفةً أنّه يعتزم من هناك دعوة كل قادة فصائل العمل الوطني والإسلامي، لاجتماع عاجل لوقف التداعيات السلبية حول القضية الفلسطينية.

وأشارت المصادر ذاتها أنّ الاجتماع سيُناقش “الوحدة الوطنية والسرعة في إنجازها بأسرع وقت ممكن، وضع خطة ورؤية إستراتيجية للوقوف ضد صفقة القرن، الإتفاق على الخطاب الذي سوف يتم في سبتمبر في الأمم المتحدة”.

من جهته، لم يستبعد د. أبو سيف وجود نية لدى الجانب ال مصر لدعوة الرئيس محمود عباس لزيارتها، ارتباطًا بدورها المُتواصل في رعاية الملف الفلسطيني، في مقدّمته قضية إنجاز المصالحة الوطنية.

وقال الناطق باسم حركة فتح “في حال توجيه دعوة مصرية، الرئيس محمود عباس مُنفتح على أيّة جهود تُبذل لإنهاء الانقسام الفلسطيني، على قاعدة أنّ استعادة الوحدة الوطنية يجب أن يكون الغاية الأساسية لأي حراك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى