الأخبار

فاقد للسمع والنطق.. استشهاد فلسطينيّ متأثرا بجروح أُصيب بها قبل أشهر

استشهد، يوم الجمعة، المواطن عبد الناصر حلاوة (56 عاما)، من مدينة نابلس، متأثرا بجروح أصيب بها لدى إطلاق قوات الاحتلال الصهيوني النار عليه عند حاجز قلنديا، قبل أربعة أشهر، رغم أنه كان من أصمًّا وأبكمًا.

وقالت عائلة حلاوة إن عبد الناصر تسرح من مستشفى “شعاريه تسيدك” في القدس، قبل ثلاثة أسابيع. وطالب المستشفى عائلته، قبل حوالي 20 يوما، بنقل عبد الناصر إلى مستشفى في الضفة الغربية.

وقال أنور، شقيق عبد الناصر: “طلبنا إبقاءه، لأن وضعه الصحي لا يزال غير جيد، لكنهم لأسفي لم يوافقوا. وقال ممثل المستشفى (“شعاري تسيدك”) إنهم تحدثوا مع مستشفى آخر في الضفة سيستقبله، لكن هذا لم يحدث. واتصلنا بعدد من المنظمات، بينها منظمات حقوق إنسان، لكن هذا لم يساعدنا“.

وأضاف أنور أن وضع شقيقه الصحي تدهور في الأيام الأخيرة وواجه صعوبة في الحركة ولم يتغذى جيدا.

وقال إنه سيتم نقل الجثة إلى التشريح وأن العائلة سترفع دعوى قضائية “ضد كل من أهمل معالجته وضد المسؤولين عن إطلاق النار” .

المصدر : شهاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى