الأخبارالأخبار البارزة

غوتيريش وعباس يناقشان الوضع في فلسطين المحتلة

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش للرئيس الفلسطيني محمود عباس ضرورة الحفاظ على الوضع الراهن

في الأماكن المقدسة في القدس واحترامه.

جاءت هذه التصريحات خلال مكالمة هاتفية بينهما أجرياها، الخميس الماضي، وفق بيان أصدرته نائبة المتحدث باسم

الأمين العام إيري كونيكو.

وقال البيان: “ناقش الطرفان الوضع في الأرض الفلسطينية المحتلة، لا سيما في الأماكن المقدسة في القدس، و

الجهود المبذولة لتخفيف التوتر واستعادة الهدوء”.

اقرأ المزيد: لليوم الـ114.. المعتقلون الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال

ومنذ أسبوع كامل، يسود توتر في القدس وساحات الأقصى، جرّاء اعتداءات قوات الاحتلال الصهيوني على المعتكفين

في المسجد الأقصى، إذ أطلقت الأعيرة المطاطية، ما تسبب بوقوع إصابات بين الشبان والصحافيين.

وأعرب غوتيريش، وفق البيان، عن “القلق إزاء الوضع المالي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)”،

مؤكداً “استمرار جهوده لمعالجة الوضع المالي للوكالة”.

وتواجه الأونروا، التي تأسست عام 1949، عجزاً مزمناً واحتمال انهيار الوكالة الأممية.

يذكر أنّ الولايات المتحدة و”إسرائيل” مارستا الضغط على وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين بحجة زيادة “الرقابة”

عليها، واعتبرتا أنّ “الوكالة أصبحت عبئاً على المجتمع الدولي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى