الأخبار

غزة تبادر غداً بإطلاق اول رحلة بحرية لكسر الحصار

في رسالة تحد جديدة لسلطات الاحتلال، لكن هذه المرة من الجهة الغربية، وليست الشرقية التي تقام فيها خمسة مخيمات للعودة، قررت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، إطلاق أول رحلة بحرية من مرفأ مدينة غزة إلى العالم بهدف كسر الحصار الصهيوني.

وأعلنت في مؤتمر صحافي عقدته الهيئة في مرفأ مدينة غزة، عن انطلاق الرحلة البحرية لكسر الحصار، عند الساعة الـ 11 من صباح الثلاثاء المقبل، مع الذكرى الثامنة لاعتراض الكوماندوس البحري الصهيوني، سفن «أسطول الحرية» وتنفيذ عجوم عنيف على «سفينة مرمرة» التركية، والذي أودى بحياة 10 متضامنين أتراك وقتها، وإصابة العشرات.

وجاء الإعلان عن انطلاق الرحلة البحرية، رغم تعمد قوات الاحتلال في مرتين سابقتين آخرهما الأسبوع الماضي، قصف المراكب التي كانت تجهز للخروج في هذه الرحلة البحرية، من خلال طائرات حربية.

ولم تحدد الهيئة الوطنية لمسيرة العودة الوجهة التي ستنطلق إليها سفينة كسر الحصار، والمتوقع أن تقابل بمنع قد يصل لاعتداء الاحتلال على ركابها، لكن في حال انطلق المركب، ستكون الرحلة الأولى التي تنطلق من غزة إلى العالم عبر البحر، وسيتم الكشف عن وجهتها يوم الثلاثاء مع بداية تحرك المركب، إضافة إلى الإعلان عن تفاصيل أخرى لها علاقة بالرحلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى