الأخبار

غزة.. العدو قتل صحفياً وأصاب 73 خلال مسيرات العودة

أفادت معطيات فلسطينية رسمية، بأنَّ قوات الاحتلال قتلت صحفيًا فلسطينيًا وأصابت 73 آخرين، خلال تغطيتهم لفعاليات مسيرات العودة الكبرى على الشريط الحدودي لقطاع غزة.

وقال المكتب الحكومي التابع لوزارة الإعلام في غزة، في إحصائية نشرها اليوم الإثنين، إنَّ قوات الاحتلال استهدفت الصحفيين الفلسطينيين في عدة مناطق، شرق جباليا، شرق غزة، شرق البريج، شرق خانيونس وشرق رفح.

وبيّنت الإحصائية الرسمية، أنَّ 9 صحفيون أصيبوا شرق جباليا، و33 شرق غزة، بالإضافة لـ 9 شرق البريج، و17 شرق خانيونس، إلى جانب 5 شرق رفح.

وأوضحت أن 20 صحفياً أصيبوا بالرصاص الحي الذي أطلقته قوات الاحتلال تجاههم، و49 حالة اختناق بالغاز المُدمع، و2 بعيارات معدنية مغلفة بالمطاط و2 “كسور”.

وذكر المكتب الحكومي، أنَّ 26 صحفياً أصيبوا في الجمعة الأولى من مسيرات العودة؛ 30 مارس الماضي، وصحفيان في الـ 2 من أبريل الجاري، بالإضافة لـ 15 في السادس من أبريل.

وأضاف أنَّ 23 صحفياً أصيبوا في اعتداء الاحتلال على المسيرات السلمية بتاريخ 14 نيسان، و7 في الـ 20 من الشهر الجاري.

وكانت قوات الاحتلال، قد أطلقت الرصاص الحي على المصور الصحفي ياسر مرتجى (30 عامًا) أثناء تصويره المتظاهرين قرب السياج الأمني شرقي خانيونس، في السادس من نيسان الجاري، فأصيب في منطقة البطن.

وقتلت قوات الاحتلال 41 فلسطينيًا، وأصابت أكثر من 5 آلاف آخرين خلال مشاركتهم في “مسيرة العودة” السلمية المتواصلة لليوم 25 على التوالي.

وانطلقت في الـ 30 من آذار الماضي، مسيرات العودة السلمية قرب الشريط الحدودي الذي يفصل قطاع غزة عن الأراضي المحتلة عام 1948، وذلك إحياءً للذكرى السنوية الـ 42 لـ “يوم الأرض”، ومن المفترض أن تستمر حتى الـ 15 من أيار القادم (النكبة).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى