الأخبارالأخبار البارزة

غزة: استشهاد الطفل عمر أبو النيل متأثراً بجروحه

جراء إصابته برصاص قناص صهيوني

استشهد الطفل عمر حسن أبو النيل (12 عاماً)، فجر اليوم، متأثراً بجروحه التي أصيب بها على حدود قطاع غزة في وقت سابق.

وأصيب الطفل أبو النيل بجروح حرجة جراء إصابته برصاص قناص صهيوني في منطقة الرأس خلال مشاركته في مسيرة دعت إليها الفصائل في المنطقة الحدودية من المدينة “ملكة” يوم السبت الماضي رفضاً للحصار الصهيوني على القطاع.

ويسكن الطفل أبو النيل في حي التفاح شرق مدينة غزة، وخضع لعدة عمليات جراحية في محاولة لإنقاذ حياته قبل أن يعلن عن استشهاده فجر اليوم.

وباستشهاده يرتفع عدد الشهداء خلال قمع قوات الاحتلال للمسيرة السلمية شرق غزة إلى شهيدين، وذلك بعد ارتقاء الشاب أسامة خالد دعيج (32 عاماً) من مخيم جباليا، متأثراً بجروح أصيب بها على مقربة من الشريط الحدودي.

جدير بالذكر أنّ آلاف المواطنين شاركوا في مهرجان قرب الشريط الحدودي شرق غزة دعت إليه فصائل العمل الوطني والإسلامي تحت عنوان: “سيف القدس لن يغمد” مساء السبت الماضي، لإحياء ذكرى إحراق المسجد الأقصى ورفضاً للحصار الصهيوني المفروض على غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى