الأخبار البارزةشؤون العدو

غانتس: مستعدون لعمل عسكري جديد في قطاع غزّة

ربط ملف الإعمار بالجنود الأسرى..

قال وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس، مساء أمس الأحد، إنّ قواته “مستعدة لعمل عسكري جديد في قطاع غزّة”.

وخلال مقابلةٍ مع قناة 12 العبريّة، أضاف غانتس أنّ “القوات تعمل على جمع المزيد من الأهداف وتُراكم على ما لديها من أهدافٍ أخرى”، مُحذرًا “من اختبار قدرة الجيش الإسرائيلي”.

وزعم غانتس خلال حديثه، أنّ “العملية الأخيرة في قطاع غزّة حققت هدفها، ونحن لا نقبل باستمرار إطلاق البالونات، وسنواصل الرد عليها بمهاجمة أهداف نوعية”.

وأعاد غانتس تجديد “ربط الحكومة الإسرائيلية لملف إعادة إعمار غزّة بعودة الأسرى والمفقودين في غزّة، كما أنّ إسرائيل مصممة على أن يتم صرف المنحة ال قطر ية من خلال طرفٍ ثالث؛ إمّا الأمم المتحدة، أو السلطة الفلسطينيّة”.

وفي وقتٍ سابق، دعا رئيس أركان جيش العدو الصهيوني أفيف كوخافي، قادة جيشه إلى الاستعداد لـ”استئناف الأعمال العسكريّة في غزّة” بحسب وسائل إعلام صهيونيّة.

وقال كوخافي في تصريحاتٍ له، إنّ “الوضع في الساحة الفلسطينيّة متفجّر، ونحن نستعد لاحتمال استئناف القتال مجددًا بغزة، وبالنسبة لنا فإنّ ما كان ليس كما سيكون” على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى