الأخبارالأخبار البارزة
أخر الأخبار

غانتس: إيران أرسلت طائرات مسيرة متقدمة إلى حلفائها في الشرق الأوسط وأميركا اللاتينية

قال وزير الأمن الصهيوني بيني غانتس  إنّ إيران “تصدّر طائرات مسيرة متقدمة ووسائل قتالية ليس فقط إلى مبعوثيها

في المنطقة بل إلى فنزويلا ودول أخرى في أميركا الوسطى أيضاً”.

وأضاف وزير الأمن الصهيوني، في سلسلة تغريدات في “تويتر”، أنّ إيران “حاولت عام 2018 إرسال طائرة مسيّرة

منسوريا تحمل مواد متفجرة من نوع TNT والتي أرادت نقلها على ما يبدو إلى الضفة”، مشيراً إلى أنّ “هذا الاتجاه

آخذ بالتوسع، وأنّ إسرائيل بالتنسيق مع شركائها في المنطقة أفشلت محاولة لنقل طائرة مسيرة تحمل سلاحاً

من إيران الى غزة، بواسطة طائرات حربية”.

اقرأ أيضاً: الدنمارك ستجري استفتاء حول الانضمام إلى اتفاقية الدفاع الأوروبي

وتابع: “خلال السنة الماضية، كشفتُ أسماء من يقف وراء الهجمات على سفنية ميرسر ستريت، بواسطة مسيرات

قائد سلاح الجو الإيراني الجنرال أمير علي حاجي زاده وقائد وجدة الطائرات المسيرة سعيد أرجاني”.

وقال وزير الأمن الصهيوني إنّ هناك قاعدة في كاشان تدرب فيها إيران مبعوثيها في الشرق الأوسط، مضيفاً: “عرضت

للعالم أيضاً حقيقة تنفيذ إيران هجمات بواسطة مسيرات متفجرة، من القواعد في تشابهار وجزيرة كيش جنوب

إيران، باتجاه المجال البحري”.

وأشار غانتس إلى أنّه أجرى محادثات مع رؤساء مراكز الدراسات، خلال زيارته الأخيرة إلى واشنطن، حيث عرض

لهم “محاولات إيران لبناء قدرات في غرب الدولة، لمهاجمة إسرائيل”.

وتابع: “إسرائيل عبر الجيش الإسرائيلي ومنظمات الأمن ستواصل العمل ضد محاولات إيران لزرع الإرهاب في المنطقة

والعالم. سنصد كل محاولة وسنجبي ثمناً مؤلماً من إيران”.

وقال غانتس إنّ “على العالم كله الأخذ في الحسبان أنّ العدوانية الإيرانية قائمة من دون مظلة نووية. إذا وصلت إيران

إلى دولة على عتبة النووي، فستصبح أكثر خطراً على سلام العالم. ولذلك، الآن هو الوقت ليتجنّد العالم لوقفها

بكل الوسائل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى