الأخبار

عمان تحتضن مؤتمر “الصمود الفلسطيني” في مواجهة الاحتلال

عقد مؤتمر “الصمود الفلسطيني” في عمان، في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، بحضور عربي ودولي واسع، “لحشد الموارد اللازمة وتوجهيها بفعالية نحو تعزيز صمود المواطن الفلسطيني في أماكن تواجده”، وفق ما أعلنه رئيس حكومة السلطة الفلسطينية، رامي الحمدلله.

وقال الحمدلله، خلال جلسة مجلس الوزراء أمس، إن “التحضيرات جارية لعقد مؤتمر الصمود، على مدار يومين بعمان، بالشراكة مع الأمم المتحدة وبحضور شريحة واسعة من الشركاء المحليين والدوليين، لا سيما العربية منها”، كما تحدث عن أهمية عقد مؤتمر الصمود في الأردن، تأكيداً على “تقديرنا لدور الأردن الشقيق في الدفاع عن الحقوق الوطنية الفلسطينية ومن أجل تسهيل حضور الأشقاء العرب للمؤتمر”.

وأوضح بأنه “سيتم استعراض ونقاش مفهوم الصمود من وجهة نظر دولية وفلسطينية، إلى جانب استعراض الواقع الفلسطيني في قطاع غزة، والقدس المحتلة والمناطق المسماه “ج”، وآليات ومقترحات لتعزيز صمود الفلسطينيين في هذه المناطق”.
فيما دعا مجلس الوزراء “الأشقاء العرب إلى الوفاء بالتزاماتهم في شبكة الأمان المالية التي أقرتها القمم العربية، ودعم الصناديق التي أنشئت من أجل القدس، وذلك لمواجهة الأزمة المالية الخانقة التي تواجه الجانب الفلسطيني”.
كما دعا “الدول العربية الشقيقة والدول المانحة الأخرى إلى تقديم ما التزمت به خلال مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة، الذي عقد في القاهرة، وذلك لتسريع عملية الإعمار والتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى