القدس

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى ويؤدون طقوساً تلمودية

اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الصهيوني.

وأفادت مصادر محلية بأن عشرات المستوطنين وطلاب المعاهد التوراتية اقتحموا الأقصى، من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات، وأدوا طقوساً تلمودية في المنطقة الشرقية منه، واستمعوا إلى شروحات مزيفة من حاخاماتهم حول “الهيكل” المزعوم، تحت حماية شرطة الاحتلال، التي شددت من إجراءاتها العسكرية في محيط المسجد الأقصى والبلدة القديمة.

وكان مئات المستوطنين اقتحموا صباح اليوم، بلدة عورتا جنوب شرق نابلس وسط حماية جيش الاحتلال، وأدوا طقوساً تلمودية في مقامات دينية إسلامية ثلاث: (مقام العزيز، ومقام المفضل والقبور)، ما أدى إلى اندلاع مواجهات في المنطقة.

وتتعرّض المقدسات المسيحيّة والإسلاميّة بشكلٍ مستمر، في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى اعتداءاتٍ لا تحصى من قبل المستوطنين اليهود المتطرفين المنتشرين في المستوطنات الغير قانونية في الضفة المحتلة، وتتخذ هذه الاعتداءات شتى الوسائل والأفعال، بدءاً من اقتحامها وعدم مراعاة حرمتها بالإضافة الى أداء الطقوس التلمودية والتوراتية داخلها، دون الإغفال عن تدمير محتوياتها وأبوابها وإحراقها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى