الأخبار

عشرات الإصابات خلال قمع الاحتلال لمسيرة بيت دجن

رفضاً لإقامة بؤر استيطانية

أفادت مصادر محلية، عصر اليوم الجمعة، بأنّ عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، نتيجة قمع قوات الاحتلال الصهيوني للمسيرة الأسبوعية ضد الاستيطان في قرية بيت دجن شرق نابلس بالضفة المحتلة.

وأوضحت المصادر، أنّ مئات المواطنين شاركوا في المسيرة الأسبوعيّة، عصر اليوم الجمعة، وأصيبوا بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، نتيجة قمع قوات الاحتلال الصهيوني للمسيرة الأسبوعية ضد الاستيطان في قرية بيت دجن شرق نابلس بالضفة المحتلة.

وأوضحت المصادر، أنّ مئات المواطنين شاركوا في المسيرة الأسبوعيّة رفضًا لإقامة بؤر استيطانية في المنطقة الشمالية الشرقية من قرية بيت دجن.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة، من أمام المسجد الكبير في بيت دجن، بمشاركة شخصيات وقيادات وطنية، وحين وصولها على مقربة من الأراضي المهددة بالاستيطان وتقام عليها البؤرة قمعتها قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أوقع عشرات الإصابات بالاختناق، عولجت ميدانيًا.

وفي يوم الجمعة من كل أسبوع، ومنذ أشهر عدة، تشهد بيت دجن مواجهات مع الاحتلال في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها لصالح التوسّع الاستيطاني.

وتعمل قوات الاحتلال كلّ أسبوع على قمع المواطنين السلميين المشاركين بالمسيرة بكلّ الطرق، مستخدمةً الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

في المنطقة الشمالية الشرقية من قرية بيت دجن.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة، من أمام المسجد الكبير في بيت دجن، بمشاركة شخصيات وقيادات وطنية، وحين وصولها على مقربة من الأراضي المهددة بالاستيطان وتقام عليها البؤرة قمعتها قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أوقع عشرات الإصابات بالاختناق، عولجت ميدانياً.

وفي يوم الجمعة من كل أسبوع، ومنذ أشهر عدة، تشهد بيت دجن مواجهات مع الاحتلال في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها لصالح التوسّع الاستيطاني.

وتعمل قوات الاحتلال كلّ أسبوع على قمع المواطنين السلميين المشاركين بالمسيرة بكلّ الطرق، مستخدمةً الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى