الأخبارالأخبار البارزة

عشرات الإصابات خلال قمع الاحتلال للمسيرات الأسبوعية بالضفة

بيتا تواصل النضال

قمع جيش الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة، المظاهرات الأسبوعيّة السلميّة التي تخرج في عدّة قرى ومدن في الضفة المحتلة رفضاً للاستيطان ومصادرة الأراضي، ولعل أبرزها الحالة النضاليّة المُستمرة في بلدة بيتا بنابلس، وأيضاً إسناداً لأسرى الحريّة الستّة الذين حرّروا أنفسهم من سجن “جلبوع” الصهيوني، والذي أعاد الاحتلال اعتقال أربعة منهم.

وأصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع جيش الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، التي انطلقت في قلقيلية نصرةً للأسرى، وإحياءً لذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا.

واقتحم عشرات جنود الاحتلال القرية بعد انطلاق المسيرة، وأطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة شاب بالرصاص المعدني في اليد، وأصيب العشرات بالاختناق، حيث انطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة نصرة للأسرى في سجون الاحتلال.

كما أصيب عشرات المواطنين، بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، أطلقته قوات الاحتلال، خلال المواجهات التي اندلعت في منطقة عصيدة ببلدة بيت أمر شمال الخليل.

واقتحمت قوات الاحتلال المنطقة المذكورة في البلدة، واعتلت أسطح عدد من منازل المواطنين .

 

واندلعت على إثرها مواجهات مع الشبان، فيما أطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، ما تسبب بإصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق، عولجوا ميدانياً.

وفي نابلس، أصيب 7 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدتي بيتا جنوب نابلس، وبيت دجن شرقاً.

وأوضح الهلال الأحمر الفلسطيني، أنّ خمسة مواطنين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينهم 2 بالرأس، و3 آخرين نتيجة سقوطه أثناء مطاردته من قبل جنود الاحتلال، إضافة إلى 63 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع في بلدة بيتا، وفي بيت دجن أصيب اثنين من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و27 بالاختناق خلال المواجهات مع الاحتلال.

وتشهد بيتا منذ شهور مواجهات مع قوّات الاحتلال، للتصدّي للاحتلال، ورفضاً  لسياساته الاستيطانية في البلدة، وتبلغ تلك المواجهات ذروتها على جبل صبيح عصر الجمعة من كلّ أسبوع.

ويسطّر أهالي بيتا، أروع صور الصمود والتحدي في وجه عدوان الاحتلال وبطشه المُستمر بحق هذه البلدة وأهلها، حيث يواصل أهالي البلدة بصِغارها وكِبارها ورِجالها ونِسائها التصدي والاشتباك مع الاحتلال ومستوطنيه بشكلٍ يومي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى