الأخبار البارزةفلسطين

عشرات الإصابات خلال قمع الاحتلال للمسيرات الأسبوعية بالضفة

قمع جيش الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة، المظاهرات الأسبوعيّة السلميّة التي تخرج في عدّة قرى ومدن في

الضفة المحتلة رفضًا للاستيطان ومصادرة الأراضي، ولعل أبرزها الحالة النضاليّة المُستمرة في بلدة بيتا بنابلس منذ

شهورٍ طويلة.

وأفادت مصادر محلية، بإصابة 17 مواطنًا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، خلال قمع جيش

الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية، شرق قلقيلية، المناهضة للاستيطان، حيث شاركت جماهير واسعة من أبناء

محافظة قلقيلية في المسيرة إحياء للذكرى الـ 11 عامًا على انطلاقتها، حيث رفع علم فلسطين واليافطات المنددة

بالاستيطان، وسط هتافات منددة بجرائم قوات الاحتلال.

وتوجه المشاركون في المسيرة نحو شارع القرية الرئيسي الذي يغلقه الاحتلال منذ 17 عامًا، وقد أطلق جيش الاحتلال

الرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوبهم، ما أدى لاندلاع مواجهات أسفرت عن وقوع إصابات بالرصاص

والاختناق.

وفي الخليل، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الفعالية الوطنية الأسبوعية في مسافر يطا جنوب الخليل، التي جاءت تحت شعار “لا لنكبة جديدة بمسافر يطا”.

وقمعت قوات الاحتلال الفعالية التي أقيمت في منطقة العين البيضا، وتجمع الجوايا بمسافر يطا، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، كما اعتقلت خمسة متضامنين أجانب.

وفي وقتٍ لاحق، أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بتسجيل 92 إصابة خلال المواجهات مع الاحتلال في مناطق نابلس، ومسافر يطا جنوب الخليل وكفر قدوم شرق قلقيلية.

اقرأ المزيد: نادي الأسير: قوات الاحتلال تصعّد عمليات التنكيل بحق المعتقلين وعائلاتهم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى