الأخبار البارزةالعالم العربي

استشهاد مواطنين سوريين جراء عدوان صهيوني على محيط دمشق

استشهاد مواطنين سوريين جراء عدوان صهيوني على محيط دمشق

استُشهد مواطنان، فجر اليوم الإثنين، جراء عدوان صهيوني استهدف بعض النقاط في المنطقة الجنوبية.

وقال مصدر عسكري لوكالة “سانا”: “حوالى الساعة الخامسة من صباح اليوم، نفّذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً

من اتجاه جنوب بيروت مستهدفاً بعض النقاط في محيط مدينة دمشق. وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ

العدوان، وأسقطت معظمها”.

اقرأ أيضاً: سوريا: شهداء وجرحى في هجوم إرهابي استهدف حافلة عسكرية في تدمر

وأشار المصدر إلى أنّ العدوان أسفر عن “استشهاد مدنيين ووقوع بعض الخسائر المادية”.

واستُشهد في 24 شباط/فبراير 3 جنود سوريين جراء عدوان إسرائيلي بالصواريخ على بعض النقاط في محيط دمشق.

وفي سياق متصل، أفادت وكالة “سانا” الرسمية السورية، مساء أمس الأحد، باستشهاد 13 عسكرياً، بينهم

ضباط، وإصابة 18 آخرين، في هجوم إرهابي استهدف حافلة عسكرية في بادية تدمر، وسط سوريا.

وقال مصدر عسكري إنه بعد ظهر اليوم، تعرضت حافلة مبيت عسكرية في بادية تدمر شرق المحطة الثالثة لهجوم

إرهابي بمختلف أنواع الأسلحة، ما أدّى إلى استشهاد 13 عسكرياً، بينهم عدد من الضباط، وجرح 18 آخرين.

وأعلنت وزارة الدفاع السورية مقتل 13 عنصراً من قواتها، من جرّاء الهجوم على حافلة مبيت عسكرية على أيدي

إرهابيين في بادية تدمر.

ومطلع شهر آذار/ مارس الحالي، أفاد مصدر عسكري سوري بأنّ دورية للاحتلال الأميركي ترافقها مجموعة من

عناصر ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” حاولت الدخول بين نقاط الجيش السوري في قرية غوزلية بريف

تل تمر في محافظة الحسكة.

وأشار المصدر العسكري إلى أنّ عناصر “قسد” قاموا بالهجوم على الموقع المذكور بنيران الرشاشات وقذائف

الهاون، ما أدى إلى استشهاد عسكريين اثنين، أحدهما ضابط، وتمّ الرد على مصادر النيران وإصابة عدد من عناصر “قسد”.

لكن بعد وقت قليل وفق المصدر،  قامت عناصر ميليشيا “قسد” بالهجوم على الموقع المذكور بنيران الرشاشات

وقذائف الهاون مما أدى إلى استشهاد عسكريين اثنين بينهم ضابط، وتم الرد على مصادر النيران وإصابة عدد

من عناصر ميليشيا “قسد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى