الأخبار البارزةالعالم العربي

سوريا: استشهاد 4 جنود وجرح آخرين جراء عدوان إسرائيلي على محيط دمشق

أفادت وكالة “سانا” باستشهاد 4 جنود سوريين وجرح 3 آخرين جرّاء اعتداء صهيوني على محيط دمشق، فجر

اليوم الأربعاء.

وقالت وزارة الدفاع السورية  إنّ “العدو الإسرائيلي نفذ اعتداءه برشقاتٍ صاروخيةٍ من اتّجاه طبريا، مستهدفاً

محيط دمشق”، مؤكّدةً أنّ “وسائط الدفاع الجوي أسقطت معظم الصواريخ”.

وقال مصدر عسكري لوكالة “سانا”: “حوالى الساعة 12:41 من فجر اليوم، نفّذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً برشقات

من الصواريخ من اتجاه طبريا مستهدفاً بعض النقاط في محيط دمشق”.

وأضاف المصدر أن وسائط الدفاع الجوي “تصدت لصواريخ العدوان الإسرائيلي وأسقطت بعضها”، وتابع: “بعد تدقيق

نتائج العدوان، تبين استشهاد 4 جنود وجرح 3 آخرين، ووقوع بعض الخسائر المادية”.

اقرأ أيضاً: كيف أحرق المسجد الأقصى عام 1969؟

وفي التفاصيل، ذكرت مصادر أنّ “العدوان الإسرائيلي تم على مرحلتين واستهدف مواقع ونقاطاً عدة على أطراف

العاصمة الشمالية والغربية، حيث دوت انفجارات عنيفة، سُمع دويها في مناطق واسعة من دمشق وريفها”.

وأشارت المصادر إلى أنّ “الاستهداف الأول جاء من بحيرة طبريا في الأراضي المحتلة، باتجاه محيط منطقة قدسيا

وجمرايا ومطار المزة العسكري وسفوح جبل قاسيون”، لافتةً إلى أنّ “الدفاع الجوي السوري أسقط 5 صواريخ على الأقل”.

وتابعت: “بينما انطلقت الموجة الثانية من تل أبو الندى المحتل على مشارف مدينة القنيطرة باتجاه الأجواء المطلة

على أوتستراد دمشق بيروت، وأدت الموجتان إلى أضرار مادية أيضاً”.

وأضافت المصادر أنّ “الدفاعات الجوية السورية أسقطت عدداً من الصواريخ، لكن بعضها وصل إلى أهدافه وأدى إلى

اشتعال النيران وخصوصاًغرب دمشق”.

كذلك، ذكرت مصادر محلية في القنيطرة أنّ “طيراناً إسرائيلياً استطلاعياً حلّق عصر أمس قبالة منطقة قرص النفل شمال

بلدة حضر في ريف القنيطرة الشمالي، وتحول الطيران  مساء باتجاه مجدل شمس المحتلة”.

العدوان الصهيوني فجر اليوم هو العاشر خلال عام 2022

يشار إلى أنّ العدوان الصهيوني فجر اليوم هو العاشر خلال عام 2022، والثالث خلال شهر نيسان/أبريل، حيث سبقه

عدوان صاروخي على مصياف في ريف حماه الغربي وسط سوريا في التاسع من نيسان/أبريل الجاري، وعدوان على

محيط رخلة وقطنا في ريف دمشق الجنوبي الغربي في الرابع عشر من الشهر ذاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى