منوعات

عدد كبير من الناخبين الأميركيين يدعمون قرار “بن آند جيري” بمقاطعة المستوطنات

الشركة تتعرّض لتشهير ممنهج

أظهر استطلاع حديث أجراه “المعهد العربي الأميركي” وشركة “جون زغبي ستراتيجيز” المعروفة باستطلاعاتها الدقيقة بالشؤون الانتخابيّة في الولايات المتحدة، دعم عدد كبير من الناخبين الأميركيين لقرار وقف بيع الآيس كريم في المستوطنات بالأراضي الفلسطينية المحتلة الذي أعلنت عنه شركة “بن آند جيري” في وقتٍ سابق.

ووجد الاستطلاع دعماً قوياً لجهود المقاطعة بين الناخبين غير الجمهوريين، وبحسب الاستطلاع فإن 49٪ من الأميركيين يوافقون على القرار الذي اتخذته شركة “بن آند جيري” بسحب منتجاتها من المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، فيما وجد أنّ 31% فقط لا يوافقون على قرار الشركة، وبين الديمقراطيين، كان الهامش 65% من الذين يؤيدون الاستطلاع، و18% من الذين يعارضونه.

وبيّن الاستطلاع أنّه وبهامش 43% مقابل 26% ، قال الناخبون الأميركيون إنّه “من المشروع للذين يعارضون سياسات الاستيطان الإسرائيلية الدعوة إلى المقاطعة أو فرض عقوبات للتعبير عن استيائهم من هذه السياسات”، بينما كان الهامش بين الديمقراطيين، 57% إلى 15٪.

يُشار إلى أنّه وفي 19 تموز 2021، أعلنت شركة “بن آند جيري” أنّها لن تجدد عقدها مع صاحب الامتياز “الإسرائيلي” عندما ينتهي العقد في نهاية عام 2021 بسبب بيع المنتجات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وفي حينه، تسبّب الإعلان في حالة من الجنون مع توجيه اتهامات بذيئة بمعاداة السامية ودعا قادة كيان الاحتلال الولايات الأميركية إلى معاقبة شركة “يونيليفر” وهي الشركة الأم لشركة “بن آند جيري”، ومنذ ذلك الحين تتعرّض الشركة لهجمة تشهير وتجريح ممنهجة من قبل منظمات اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى