العالم العربي

عبد الملك الحوثي: أخطر ما يهدد الأمة هو التحالف مع أعدائها

قال قائد حركة أنصار الله، السيد عبد الملك الحوثي، إن “أعداءنا يسعون لاختراق الأمة من الداخل، كما فعلوا عبر تجنيد النظامين السعودي والإماراتي، من أجل تنفيذ أهدافهم”، مؤكداً الحرص “على نشر الوعي حتى لا يتأثر البعض بدعاة الفتنة خدمةً لأميركا وإسرائيل”.

وخلال لقائه وفداً من قبائل مديريتي الجوبة والعبدية، في محافظة مأرب أمس الإثنين، توجّه الحوثي إلى أعضاء الوفد بالقول إن “تعاونكم وجهودكم في الأحداث الأخيرة مشرّفة وتصبّ في توجه الأخوّة ووحدة الكلمة”، مؤكداً “أهمية الصلح العام والتعاون مع الوجهاء من أجل حل المشاكل في العبدية والجوبة، وأن الجانب الرسمي معني ببذل كل الجهود المستطاعة لمساعدتهم”.

وأضاف الحوثي أن “واجبنا هو لمّ الشمل وتعزيز الأخوّة ووحدة الموقفـ، ومن يُرِدِ الذهاب إلى صف العدوان فهو يسيء إلى وطنه وقبيلته”.

ورأى أن “أخطر ما يهدد الأمة هو التحالف مع أعدائها الحقيقيين، من الأميركيين والإسرائيليين”، مؤكداً أن من يقف مع السعودية والإمارات كأنما يقف مع حليفتي الولايات المتحدة و”إسرائيل”.

وفي وقت سابق اليوم، ردّت القوات المسلحة اليمنية على التحالف السعودي، وقالت إن استهداف المنشآت المدنية والوزارات “لن يحقق أهداف العدو في كسر إرادة الشعب، ولن يمر من دون رد وعقاب”، مؤكدة أن “ما يدّعيه العدوان السعودي بشأن استخدامنا الأماكن المدنية من أجل أغراض عسكرية عارٍ من الصحة، وتبرير مفضوح لاستهداف المنشآت المدنية والمدنيين”.

يأتي ذلك بعد أن استهدفت طائرات التحالف السعودي الحربية، في غارتين، وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات اليمنية، شمالي العاصمة صنعاء اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى