الأخبار

عبد المجيد: قوى وشخصيات فلسطينية تعمل لعقد مؤتمر وطني

كشف أمين سر تحالف قوى التحالف الفلسطينية خالد عبد المجيد، أن هيئات وقوى وشخصيات وفعاليات فلسطينية تعمل وتدعو لعقد مؤتمر وطني فلسطيني لإنقاذ الحالة الفلسطينية ويقع على عاتق المؤتمر حماية القضية الفلسطينية من التجاذبات الداخلية والخارجية بهدف استنساخ قيادة فلسطينية, تمهيدا لخطوات سياسية خطيرة يتم الإعداد لها من قبل دوائر غربية وإسرائيلية وعربية, وتسعى للنيل والمس بالحقوق الفلسطينية ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية وإنهاء الصراع العربي – الإسرائيلي وتطبيع العلاقات مع الاحتلال وإقامة تحالف بين عدد من الدول العربية وإسرائيل.

وقال عبد المجيد: “من الضروري أن يجمع هذا المؤتمر كل القوى والهيئات والفعاليات والشخصيات الملتزمة بكامل حقوق الشعب الفلسطيني والتي تلتزم بالميثاق الوطني ونهج مقاومة الاحتلال، ويضع على عاتقه إعادة بناء الحركة الوطنية الفلسطينية ووضع آليات لتجديد مسيرة النضال الوطني، وتشكيل إطار من هذه القوى للإنقاذ الوطني يتشكل من القيادات الوطنية الفلسطينية المؤتمنة، تعمل على توحيد صفوف شعبنا الفلسطيني وتضع برنامجا لاستنهاض الحالة الفلسطينية وتجديد المقاومة والانتفاضة”.

وأكد عبد المجيد أن “الأطر الفلسطينية في منظمة التحرير الفلسطينية سواء اللجنة التنفيذية أو المجلس المركزي أو المجلس الوطني لم تعد شرعية وقد انتهت فترتها القانونية وكذلك أطر السلطة الفلسطينية بدءا من ولاية الرئيس المنتهية ولايته أو الحكومة أو المجلس التشريعي”, مطالباً القوى والفصائل والشخصيات المشاركة في هذه الأطر أن تتخذ موقفا حاسما وجريئا بإنهاء هذه المهزلة الجارية ويتحملوا المسؤولية أمام شعبنا حول جوهر التمثيل الشرعي والقانوني والدستوري لشعبنا الفلسطيني.

وقال عبد المجيد: “إن المرحلة الدقيقة والمعقدة التي تمر بها قضيتنا الوطنية تتطلب من كل القوى والفصائل وأعضاء المجلس الوطني الفلسطيني وكل الهيئات والفعاليات والشخصيات الوطنية أن ترتقي بدورها وتتحمل مسؤولياتها التاريخية في العمل والتحرك لمنع استمرار تزوير أرادة شعبنا من قبل قيادات متحكمة بالمؤسسات والأطر الفلسطينية والتي دمرت دور منظمة التحرير الفلسطينية وتريد التخلص مما تبقى من مؤسسات فلسطينية لا زالت تجمع بين صفوفها بعض الشرفاء من الفصائل والقوى والشخصيات وأبناء شعبنا المخلصين الذين يقع على عاتقهم دور أساسي واستثنائي لوقف عملية التزوير والتدمير الجارية في الحالة الفلسطينية”.

وختم عبد المجيدعبد المجيد: قوى وشخصيات فلسطينية تعمل لعقد مؤتمر وطني بالقول : إننا نناشد المناضلين في كل فصائل العمل الوطني الفلسطيني وأعضاء المجلس الوطني الشرفاء وكل المخلصين من أبناء شعبنا أن يضطلعوا بدورهم في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ نضال شعبنا, وعدم تغطية الخطوات السياسية الخطيرة تجاه قضيتنا الوطنية وإنهاء الحالة المتردية في الأوضاع الفلسطينية والتي تشكل مهزلة حقيقية ومكشوفة لا يمكن أن يقبل باستمرارها كل وطني شريف ومخلص لقضيتيه وشعبه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى