الأخبارالأخبار البارزة

عبد اللهيان: طهران زادت نشاطها النووي السلمي رداً على السلوك الأميركي

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الخميس، إنّ طهران قررت زيادة نشاطها النووي السلمي

ردّاً على السلوك الأميركي غير البنّاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بعد تبنيها مؤخراً قراراً ينتقد البرنامج النووي الإيراني.

وقال عبد اللهيان، خلال اتصال هاتفي مع نظيره العراقي فؤاد حسين، إنّ إيران قامت بزيادة النشاط النووي السلمي في

إطار قانون البرلمان الإيراني، وذلك في مواجهة السلوك الأميركي غير البنّاء في الوكالة الدولية للطاقة.

وأضاف: “بينما يستمر تبادل الرسائل بين الولايات المتحدة وإيران عبر ممثل الاتحاد الأوروبي، جاء البيت الأبيض فجأة بموضوع

إصدار قرار في الوكالة الدولية للطاقة الذرية”، مشيراً إلى أن “هدف الولايات المتحدة من طرح القرار في الوكالة الدولية للطاقة

الذرية ضدنا هو الحصول على تنازلات سياسية منا على طاولة المفاوضات”.

من جانبه، قال الوزير العراقي إنّ بلاده شجّعت الولايات المتحدة والغرب على حل المشاكل ورفع العقوبات.

وكان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قال إنّ الولايات المتّحدة أبلغت طهران بأنّ القرار الأخير من الوكالة الدولية للطاقة الذريّة “فارغ من المضمون”، في إشارة إلى أنّه مجرد قرار شكلي.

كذلك، أكّدت منظمة الطّاقة الذريّة الإيرانية، في وقت سابق، أنّه لا توجد أيّ مادة نووية غير معلن عنها في إيران، وفق ما جاء في القرار، وأنّ “مزاعم الوكالة الدولية للطاقة الذريّة تأتي فقط على أساس معلومات خاطئة ومفبركة من قبل الكيان الصهيوني اللّا مشروع الذي يمتلك هو نفسه الأسلحة النووية”.

واتهم رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي الوكالة الدولية للطاقة الذرية باستخدام “حجج واهية” في تقاريرها الأخيرة، مؤكداً أنّ “عليها التخلّص من تسلّط الكيان الصهيوني عليها”.

اقرأ المزيد: محادثات “أستانة 18”: يجب تنفيذ الاتفاقات الخاصة بشمال سوريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى